صدمة إخوانية في “آية حجازي”

كتب/ياسر جوهر

حالة من الغضب الشديد انتابت أنصار جماعة الإخوان الإرهابية، خاصة فرع الجماعة في أمريكا، عقب ظهور الناشطة آية حجازي التي أُفرج عنها مؤخرًا من السجون المصرية لتعود إلى أمريكا التي تحمل جنسيتها، على إحدى الفضائيات العربية بواشنطن لتؤكد دعمها للرئيس عبدالفتاح السيسي، داعية إياه لضرورة إلغاء الحبس الاحتياطي؛ كون هذا الأمر يؤثر كثيرًا على شعبيته، خاصة في ظل القبض على العديد من النشطاء بهذه الطريقة وبقائهم فترة طويلة في السجون.
وفور تأكيد آية حجازي دعمها للرئيس السيسي في حلقة البرنامج، انهال الهجوم الإخواني عليها، خاصة بعد أن قامت اللجان الإلكترونية الإخوانية بدعمها على صفحات التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” أثناء سجنها، ونشروا صورًا لها في بيتها البسيط في أمريكا ردا على الهجوم الذي شن عليها بعد الإفراج عنها والذي وصل إلى حد اتهامها بأنها عميلة لأمريكا.
وأبرزُ المهاجمين لآية حجازي حاليا: محمود الشرقاوي، القيادي الإخواني البارز المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي كان على رأس الداعمين لها في السابق، بل كان من المشاركين بقوة في إيصال قضيتها للرأي العام الأمريكي، الأمر الذي ساعد في الإفراج عنها من خلال التدخل الأمريكي.
وكتب الشرقاوي، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، منشورًا هاجم فيه آية حجازي والنظام المصري بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، مبديًا ندمه على مساعدته لها في السابق ومساهمته الكبيرة في الإفراج عنها، مطالبًا أعضاء الجماعة بعدم الانخداع فيها بعد الآن، بعد أن أثبتت دعمها لثورة 30 يونيو والرئيس عبدالفتاح السيسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالتفاصيل القبض على «أبو الفتوح» والاتهامات الموجهة ضده

بالتفاصيل القبض على «أبو الفتوح» والاتهامات الموجهة ضده

كتب / إيهاب مجدي بالتفاصيل القبض على «أبو الفتوح» والاتهامات الموجهة ضده كشفت جريدة اليوم ...