كليات القمة والأمة العربية !!

بقلم
د. إسلام محمد الإمام

دعوة لتحرير العقول من براثن الوهم المصري المتعلق بكليات القمة
و لإعلاء الشجاعة و الجرأة للتغيير و التوجه لعلوم المستقبل و التقدم العلمي
الذي لا نعرف عنه شيء ولا ندرس عنه مثقال ذرة في مناهجنا المدرسية او الجامعية المصرية

و لنعطي امثلة بسيطة عن علوم المستقبل
بدايةً بكل ما يتعلق بعلوم البرمجة و صنع الانسان الالي و صنع عقل للألة و ما حول تلك الموضوعات تحت عنوان عظيم و هو
الذكاء الاصطناعي و الذي له دراسات خاصة و معامل بالمليارات بالخارج.

مرورا بدراسات البيئة و الفضاء و المناخ و تجارب تغيير المناخ و تأثيره على البشر سلبا و ايجابا.

وصولاً الى العلوم الطبية التي تبحث عن حلول الامراض قبل نشأتها و ليس علاجها فقط بعد انتشارها و هذه العلوم لا نعلم عنها مثقال ذرة مثل
Organ engineering, cyberhuman, nanomedicine, proteomics, computer aided drug design, genetics، bioinformatics.

كل هذا و اكثر بكثير.

العالم يفكر و يتصرف و يبدع في طريق
و نحن متشدقون في طريق نظري بحت لا اعلم ما هويته الحقيقة غير انها اوهام الماضي السحيق الذي جعلنا شبه دولة في عالم ثالث ينعم بسبات عميق اصبح كسولا حتى في بذل مجهود بسيط في معرفة علوم المستقبل و التطوير الذي يحدث حولنا في تغيير مفهوم العلوم و ما تبعه في تغيير في مفهوم الوظيفة الحكومية التقليدية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاهمال الطبي

الاهمال الطبي يفقد الطفله “ريتاج”النطق والنظر والنيابة تقرر عرضها علي الطب الشرعي

الاهمال الطبي يفقد الطفله “ريتاج”النطق والنظر والنيابة تقرر عرضها علي الطب الشرعي كتب/احمد المرصفاوي تلقى ...