قلوب جريحة ( مشكلتك لها حل 04 )

ج.ي.ت

بقلم : نبيل محمد صلاح الدين ابراهيم

مشكلة وصلتنى من صديقة وام هي بسمله واترككم لقرائتها اولا

(ام حائره)
ان الامم الاخلاق مابقيت فان ذهبت اخلاقهم ذهبوا .العقل يسال والقلب يجيب ياترى اين الصح واين الخطا فى هذه الحياه. بين عادتنا وتقالييدنا ماتربينا عليه منذ الصغر ام مايدور الان من الحياه والشباب فى مقتبل العمر وبنات بتنشا لتكون ام صالحه وربه منزل هل البنات او الشباب هى هذه الحياه تقدر معنى المسئوليه وتفتح منزل
انى ام حائره واريد مشاركتكم معى او تفكيرى بصوت عالى . هل عند معرفه البنت بشاب ويكون بينهم علاقه حب . .انا وجبى كام احتوى هذه العلاقه بينى وبين ابنتى لااخبر والدها لان تعتبر البنت فى حاله مراهقه ولازم احتويها حتى لاتتعرف عليه بعيد عنى واقول تتعرف عليه امامى بدل ماتعرفه بره هل اكون انا مخئا بعدم معرفه الوالد لانى احتويها هل انا مخئا ام معرفتى بان بنتى تعرف شاب واخبر والدها بانها تعرفت عى شاب واكون بذلك ام صالحه لانى عرفت والدها واخسر ابنتى م احتوايها اريد الصح من الخطئا.
ام بمعرفتى بان الابن يتعرف على فتاه احتويه واصحابه زى المثل ان كبر ابنك خويه ام اكون بكده ام لااكون اد
المسئوليه ويجب معرفه كل شىء الى الوالد وكل صوره لازم انقلها للوالد واخسر ابناءى ام احتويهم ولا اعلم والدهم بشىء او معرفه اى ام بان ابنها يشرب اى شىء سواء سجاير اى شىء احتوى ابنى او اخبار الوالد ولو عرفت لاقدر الله ماذا اتصرف اخبر والده ام احتويه .
الزوج وبين الزوجه المطحونه مع زوجها ليل نهار وحلوه بمره والقيم والاخلاق والفضيله وماتربت عليه فى بيت
يشدوا بالتربيه الحسنه وخجل البنت الاصيله ويكون نتيجه صبرها بعدم التقدير يتعرف الزوج بفتاه حسنه بمعى متفتحه فى كل شىء ويكون جزاء الزوجه بالخيانه لانها لاتعرف شىء عن الحياه ويتحول الزوج على زوجته وقد يؤدى البيت الى دمار بسبب عدم تفتح الزوجه وتكون جزاء الزوجه الخانه.
وبين حاله الاجتماعيه ومر الوقت وضيق الحال بالنسبه للزوج تتمرد الزوجه على زوجها وتتعرف على شاب او رجل اخر وتودى بردوالى الخانه فماذا هذا الكون بربى انا كام نفسى افهم اين القيم والاخلاق فى هذا المجتمع الذى انعدم منه كل الاخلاق والقيم كام اريد ان اعرف كيف انجوا باولادى من الزمن الضال بالقي والاخلاق وانهض بهم الى بر الامان

(معا ام ضد)
الام تكون صديقه لابنتها لو فى علاقه بشاب ام العكس
سكوت الام عن معرفه ابنها بفتاه وتكون صديقه ام العكس
سكوت الام بمعرفه وابنها بشرب سجاير ام العكس وانا مع العكس وده راى
معا ام ضد كيف انجوا اريد ارائكم مشاركتكم كشباب وشبات اريد اعرف
ما رائكم معا ام ضد واريد حل
ام حائره كتبت

(بسمله الزهرى)

وهذا رأيي 

كثيرا فى حياتنا ما نرغب فى الصراحة ولكننا اصبحنا ف عصر السماء المفتوحة والانترنت والموبايل المفتوح ع الانترنت بالاندرويد وأصبح لازاما علينا ان نتذكر ان مصر كانت فى الاربعينات وعرفت هذا من والدي كانت فى احتلال انجليزي وكانت البيوت مقفولة ع ما بها ولكن كانت الاخلاق متوافرة فالزوجة ربما تعرف او لا تعرف ان زوجها يخرج لعملة وقد يقابل العديد من النساء والفتيات او يسهر مع الراقصات وبرغم هذا فهو يحترم بيته وزوجتة ولا يأتى عليها ولا على بيته لانة علي يقين ان من معه بنت ناس تربي له اولادة وتراه مهما عمل يقدس البيت والزوجة وعلى الجانب الاخر كنا نجد البارات وبيوت الدعارة مليئة ولها رخص من الحكومة بمنطقة كلوت بك بالازبكية منطقة ما بين العتبة ورمسيس وكان البعض يروح الي تلك الاماكن ونحن ع علم بما يفعله ومع ذلك الاخلاق لم تعدم وكانت النساء تخرج بلبس قصير ولا تعاكس ولو حد عاكس بنت حتتك كان يحصل مجازر وع الجانب الاخر كنا نجد بعض البيوت اما غلابة جدا والبنت والولد لا يعرف الا من جارة ولا قريبة ولا صديقة الذي تزوج وكذلك البنت وبيوت اخري فيها الام صديقة لابنتها تعرف منها انها تحب ابن الجيران فتتركها ولكنها توعيها اوعي تخرجي يمسك ايدك ولا يشربك شئ ولا يقولك تعالي شقتى خلى ما بينكم اخوة وصداقة ولما تحسي انه داخل البيت من بابه حييجي ويطلبك وقتها اقول لوالدك انه انسان طيب وانا عارفة انه بيحبك وداخل البيت من بابة صحيح البعض بياخد كلمتين والبعض لا ولكن ف النهاية الام بتخاف ع بنتها وبتوعيها مش سايباها مع الولد وتدخل للمطبخ وتسيبهم بالساعات وكان الاب يحتضن ابنة اما بيعمل معه واما بيسئل عن احواله وان وجده بيدخن يقوله يا بني انا شربت السيجارة مع صديق السوء وساءت صحتي ولا اريد ان تشرب من الكاس اللي شربته عايز تشرب سيجارة اشرب بس انت حتتجوز وحتعمل بيت وربنا حيسئلك عن صحتك مش نجد الاب بيشربها امام عياله وف النهاية يحاسب ابنه لما يشربها وع الجانب الاخر كنا نجد نساء يعرفون شباب قبل الزواج كان متقدم ليهم ويرتاحوا لهم ولكن مع الزواج لا يعرفوهم وان عرفوهم يحاولوا ان يكون بينهم مودة واخوة لا ازيد حتي لا تحدث خيانة منهم ولكننا اصبحنا فؤ زمان مقلوب زادت فيه الخيانات والبعض وبكل اسف يبدل الزوجات وياحبذا لو رجعنا للماضي الجميل بكل ما فيه من احتواء وعظمة جوزك بيعاكس ولا بيكلم واحدة هو حر المهم لا ينام معاها والا حيقارن بينك وبينها وطبعا انتى بنت ناس وهي اتعلمت حتريحة وتخلية يكرهه عيشتك وقد تقلبه عليك ايضا انتى ضعفت وكلمتي زميل من الجامعة يوما وانت تحضري الاشياء من السوق خليها مجرد اخوة بريئة وان شعرت انها ستكبر اهربي وقولي مش حعمل زيي زوجي فالله يراقبنى وزوجي حتي وان كان لا يعلم . اما بناتك فاتركي لهم الحبل قليلا وليس كثيرا ولكن بشرط ان يكون قبل ان تتركية ان تراعي ان بنتك متربية ولن تفعل الغلط وانها تواظب ع الصلاة والصوم وقراءة القرآن وايضا لا تجعليها تلبس المحزق والملزق والبدي اللي يظهر اكثر من الازم ويخلي العيون تغتال ابنتك وان كان لازاما بلبس الاسترتش يبقي عليه بلوزة واسعة وطويلة وان كان لزاما بلبس البدي يبقي عليه جاكيت مغلق وابنك راقبة ولو من بعيد وفى نظري ان عمل باقات انترنت ع الموبايلات خطأ كبير هاتوا راوتر بالبيت ع التليفون الارضي ولو ب 100 ج شهري والكل يفتح هاتفة واي فاي امامنا بلا خوف وبلا محاسبة مين دة ومين دي اتركوا الحرية لاولادكم وبناتكم ولكن امام اعينكم وبمراقبتهم من بعيد مع زرع الدين بهم هنا لن تخافوا ع ابنائكم طالما بتزرعوا فيهم الصح والغلط وبيراعوا الله وبيحرصوا ع الصلاة ومن هنا هم من سيراقب نفسة بنفسه لانكم تعطون الحرية ولكن بشرط عدم الاساءة ليها ولا لكم فى نظري ان زوجك لو رن هاتفة وكلمته سيدة لا يتغير وجهك وكفاية كلمة اعمل ما شئت انا عارفة ان مالكش غير بيتك وانا وجددي من نفسك ولا تتركية يراك قبل الزواج ملكة جمال وبعد الزواج مليانة كالدب او ريحتك بصل او لابسة هدوم مقطعة اتركيه يراك كل يوم بشكل وبالموجود مع تغيير تسريحة او لبس او حتي بدلع وكلمات بيحبك بمكياج اوكاي من غير اوكاي المهم ترضية عشان ميكونش ليه حجة ولا تعكنني حياتة والاهم ان تزرعي به ان يحرص ع ابنة لانه هو من سيقومه قولي له ابنك بيعمل كذا بس مش ف وقت راجع وهو تعبان فيقوم ويضربة وتكرهي انك قولتى له يوم يرجع ويبقي مبسوط معاك او نام معاك وبيستحمي قوليلة الضرب للولد والبنت غلط احنا عايزين نعلمهم بالحب والاحتواء والرسول قال لنا ان كبر ابنك خوية غلط مرة نستحمله وتانية اوكاي تالثة لاء حتي لا يزودها ولكن شد وارخي عشان نربي ابن صالح يبقي زوج صالح وبنت صالحه تبقي ام صالحة والله قال لنا كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته والرعية هي ابنائنا وبناتنا وبالاخلاق والدين والقيم والحب حتي وان رأوا امامهم عراة ف الشارع فلن يقلدوهم لانهم تربوا صح والله معكم سيهديهم وينور بصيرتهم ويارب اكون قد وصلت لك المطلوب وتقدري ع فهمة مع زوجك حتي وان كان عصبي ولكن سيأتي وقت ويفهم وانتى لو فاهمة حتعملي المطلوب من الجانبين لاخراج عائلة سعيدة وابناء نافعون 

وارحب بمشاكلكم عبر ايميلاتى او من خلال الدخول منها لصفحاتى ع الفيس او من خلال الاتصال بي يوميا من 10 الي 8 مساء عدا الاحد 010015278280122488561501111381448  ورقم 011 عليه نت وفايبر ولاين لمن يرغب وايميلات nsalaheldin22@gmail.com , n_salaheldins@live.com , n_salaheldins@yahoo.com    مع تحياتي نبيل صلاح الدين وشكرا لبسملة ع طرح المشكلة المفيدة للجميع اليوم

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قلوب جريحة 12 ( مشكلتك لها حل ) خائنة لحبيبها وتبيعه

بقلم : نبيل محمد صلاح الدين قلوب جريحة 12 ( مشكلتك لها حل ) خائنة ...