وأكد حمد النبراوي، نقيب تجار المحمول والاتصالات، أن سيارات بيع خطوط المحمول بدأت في الظهور مجددا بالشوارع وأمام محطات المترو، بعدما اختفت طوال الشهور الماضية على خلفية قرارات الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وحملات شرطة الاتصالات، لوقف بيع الخطوط في الشوارع لخطورتها على الأمن القومي. وأضاف أن استمرار شركات المحمول الثلاث في التسابق لزيادة عدد العملاء، والذي نتج عنه وجود ملايين الخطوط مجهولة البيانات التي يستخدم بعضها في العمليات الإرهابية وارتكاب الجرائم والمعاكسات وغيرها من الجرائم. وطالب النبراوي جهاز تنظيم الاتصالات بتحديد مهلة لشركات المحمول الثلاث، لاستكمال البيانات قبل قطع الخدمة عن هذه الشرائح واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الشركات. وحذر من استمرار شركات المحمول الثلاث في بيع خطوط جديدة بدون البيانات الشخصية للمشتري، الأمر الذي يؤدي إلى استمرار فوضى قاعدة بيانات العملاء، مطالبا بتطبيق أقصى عقوبة على المخالفين من تلك الشركات، نظرا لخطورة ذلك على المجتمع. وأوضح النبراوي أن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات سبق أن قرر حظر بيع الخطوط خارج المنافذ الرسمية للشركات، بعدما تزايدت أعمال العنف والتفجيرات عن بعد التي كانت تشهدها مصر في أعقاب ثورة 30 يونيو، ونتج عن ذلك وجود ملايين الشرائح غير مكتملة البيانات، وهو ما كان يمثل كارثة على الأمن القومي، إلا أن الشركات عادت من جديد لبيع الخطوط بدون بيانات لاستقطاب أكبر عدد من العملاء.

تجار المحمول تطالب «الاتصالات» بإيقاف تلك الخطوط

تجار المحمول تطالب «الاتصالات» بإيقاف تلك الخطوط

طالبت النقابة العامة لتجار المحمول والاتصالات، وزارة الاتصالات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، السبت، بإيقاف الخدمة عن أي خطوط بدون بيانات ومجهولة الهوية فورا، لما تمثله من تهديد للأمن القومي.

وأكد حمد النبراوي، نقيب تجار المحمول والاتصالات، أن سيارات بيع خطوط المحمول بدأت في الظهور مجددا بالشوارع وأمام محطات المترو، بعدما اختفت طوال الشهور الماضية على خلفية قرارات الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وحملات شرطة الاتصالات، لوقف بيع الخطوط في الشوارع لخطورتها على الأمن القومي.

وأضاف أن استمرار شركات المحمول الثلاث في التسابق لزيادة عدد العملاء، والذي نتج عنه وجود ملايين الخطوط مجهولة البيانات التي يستخدم بعضها في العمليات الإرهابية وارتكاب الجرائم والمعاكسات وغيرها من الجرائم.

وطالب النبراوي جهاز تنظيم الاتصالات بتحديد مهلة لشركات المحمول الثلاث، لاستكمال البيانات قبل قطع الخدمة عن هذه الشرائح واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الشركات.

وحذر من استمرار شركات المحمول الثلاث في بيع خطوط جديدة بدون البيانات الشخصية للمشتري، الأمر الذي يؤدي إلى استمرار فوضى قاعدة بيانات العملاء، مطالبا بتطبيق أقصى عقوبة على المخالفين من تلك الشركات، نظرا لخطورة ذلك على المجتمع.

وأوضح النبراوي أن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات سبق أن قرر حظر بيع الخطوط خارج المنافذ الرسمية للشركات، بعدما تزايدت أعمال العنف والتفجيرات عن بعد التي كانت تشهدها مصر في أعقاب ثورة 30 يونيو، ونتج عن ذلك وجود ملايين الشرائح غير مكتملة البيانات، وهو ما كان يمثل كارثة على الأمن القومي، إلا أن الشركات عادت من جديد لبيع الخطوط بدون بيانات لاستقطاب أكبر عدد من العملاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

"السعودية "رد فعل غاضب على ترويج قطر لتدويل الحرمين الشريفين

“السعودية “رد فعل غاضب على ترويج قطر لتدويل الحرمين الشريفين

متابعة / إيهاب الرخاوي “السعودية “رد فعل غاضب على ترويج قطر لتدويل الحرمين الشريفين تناولت ...