الجزء الثالث من أبو غزالة...الذي ازعج أمريكا وإسرائيل وهز عرش مبارك

الجزء الثالث من أبو غزالة…الذي ازعج أمريكا وإسرائيل وهز عرش مبارك

الجزء الثالث من أبو غزالة…الذي ازعج أمريكا وإسرائيل وهز عرش مبارك

بقلم الكاتب /  الصحفي علاء مرعى

في نهاية الحرب العراقية الإيرانية التقى الرئيس  صدام حسين مع  الرئيس مبارك  ليشكره على التعاون المثمر البناء من الجانب المصري في الحرب العراقية. الإيرانية وكيفيه التعاون  مع الخبراء المصريين بوزارة الدفاع و مع المشير ابو غزاله و الارجنتين في تطوير مشروع الصاروخي بدر 2000 ويبدو أن  صدام حسين أدرك أن الرئيس مبارك يسمع  الكلام لأول مره فلم يخف اندهاشه  وأخفى الرئيس مبارك  الامر في نفسه  ليستقر  بعد ذلك على ضرورة الإطاحة بالمشير ابو غزاله بتايد  امريكا .

وفي فبراير 1989 بدأ الاعداد للإطاحة بالمشير ابو غزاله في اجتماع ثلاثي تم  برئاسة الجمهورية  بعضويه كل من صفوت الشريف. وزكريا عزمي

لبحث تداعيات اقاله ابو غزاله و مدى تأثير القرار على الشارع المصري و الجيش المصري نظرا لشعبية  الرجل بين اوساط الشعب المصري والجيش المصري و الاوساط العالمية و الأوروبية و الأمريكية

وفي ابريل 1989 اثناء الزيارة السنوية التي يقوم بها

الرئيس مبارك الى واشنطن اخذه الرئيس الامريكي آنذاك بوش الاب الى حديقة البيت الابيض و اخذ يتماشيان ثم سأله فجاه

ما اخبار عبد الحليم ابو غزاله……?

رد الرئيس مبارك مندهشا ما هو ده الراجل بتاعكم فرد بوش بحسرة

قال انه ليس رجلنا ومن الافضل ان يترك منصبه في اسرع وقت ممكن!!!!!  و بدأت خطه الاعداد للإطاحة بأبو غزاله من منصبه كان المشير ابو غزاله خارجا من البيت في ربيع 1989 كان مرتديا الزي العسكري متوجها الى وزاره الدفاع طلبه

اللواء جمال عبدالعزيز سكرتير الرئيس مبارك وقال له سياده الرئيس عاوز

حضرتك النها رده بس يا ريت تكون بالملابس المدنية

سأله المشير تعرف ليه يا جمال

رد عليه قائلا خير يا فندم ان شاء الله خير  ولكن يا جمال لابد من حكاية الملابس المدنية دي  فقال له جمال عبد العزيز

الاوامر كده يا فندم في هذه اللحظة أدرك ابو غزالة أن هناك شيء يدبر له … عاد

ابو غزاله الى بيته وارتدى الزي المدني واتجه الى القصر الجمهوري

وقابلوه هناك  و ادخل الغرفة و اغلق عليه الباب وفي الساعة الثانية ألا ربع فتح الباب وقابل الرئيس مبارك في جلسه باهته

لن تستغرق اكثر من 20 دقيقه ليبلغ المشير بعزلة  من منصبه وترقيته الي مساعد رئيس الجمهورية

رفض ابو غزاله منصب مساعد رئيس الجمهورية في اشاره واضحه  الى رغبته في ترك الحياه السياسية والعسكرية نهائيا

و الى اللقاء في الجزء الرابع والاخير…….. حفظ الله مصر…… حفظ الله شعب مصر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاهمال الطبي

الاهمال الطبي يفقد الطفله “ريتاج”النطق والنظر والنيابة تقرر عرضها علي الطب الشرعي

الاهمال الطبي يفقد الطفله “ريتاج”النطق والنظر والنيابة تقرر عرضها علي الطب الشرعي كتب/احمد المرصفاوي تلقى ...