رئيس البرلمان العربي يشيد ً برئاسة المملكة العربية السعوديه لمجموعة اصدقاء السودان كتبت : هدى محمود ثمن الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي عالياً رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة أصدقاء السودان واستضافتها للاجتماع الثامن للمجموعة والذي تم عقده افتراضيًا يوم الأربعاء 22 ذو الحجة الموافق 12 أغسطس 2020 م، بهدف دعم عملية المفاوضات والتوصل إلى اتفاق شامل لعملية السلام، ومناقشة الخطوات المطلوبة من المؤسسات المالية لإعفاء السودان من ديونه. وأكد رئيس البرلمان العربي أن استضافة المملكة لهذا الاجتماع في هذا التوقيت الهام وبمشاركة الحكومة السودانية والحركات المسلحة وحكومة جنوب السودان و25 دولة ومنظمة يعكس حرص المملكة العربية السعودية على إنجاح المفاوضات الجارية بين أطراف النزاع في السودان وتذليل العقبات والعوائق التي تحول دون التوصل إلى اتفاق نهائي وشامل بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة بما يدعم أمن واستقرار السودان ويحقق تطلعات شعبه الشقيق، ومساعدته في إعفاءه من ديونه وتجاوز الصعوبات الاقتصادية التي تواجهه، والتخفيف من معاناة الشعب السوداني بسبب التداعيات الصحية والاقتصادية التي تفرضها جائحة كورونا. ورحب رئيس البرلمان العربي بمخرجات الاجتماع الذي أكد الدعم الكامل للحكومة الانتقالية السودانية وجهودها نحو تحقيق السلام الشامل، والتأكيد على عدم وجود أية حلول عسكرية للنزاعات السودانية الداخلية، وضرورة التخلي عن أي مطالب قد تؤدي إلى عرقلة تنفيذ الاتفاق السياسي والميثاق الدستوري الصادر في 17 أغسطس 2019 م، وأهمية تمويل الموارد الإضافية للصندوق الائتماني متعدد الأطراف لدعم جمهورية السودان، مطالباً جميع الأطراف بالتحلي بالمسئولية وتغليب المصلحة الوطنية العليا للسودان لاتمام نجاح المرحلة الانتقالية وبما يعزز الوحدة الوطنية للسودان ويحفظ أمنه الإقليمي ويدعم جهود التنمية والإصلاح الاقتصادي. ودعا رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي والمؤسسات المالية إلى دعم مخرجات ونتائج الاجتماع والتحرك بشكل عاجل لإعفاء السودان من ديونه الخارجية ومساعدته في توفير الموارد اللازمة لتلبية الاحتياجات الملحة للشعب السوداني، مؤكداً على ضرورة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب حتى يستطيع الانخراط في النشاط الاقتصادي والتبادل التجاري مع دول العالم، ويعود إلى مكانه الطبيعي في المجتمع الدولي.
رئيس البرلمان العربي يشيد ً برئاسة المملكة العربية السعوديه لمجموعة اصدقاء السودان كتبت : هدى محمود ثمن الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي عالياً رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة أصدقاء السودان واستضافتها للاجتماع الثامن للمجموعة والذي تم عقده افتراضيًا يوم الأربعاء 22 ذو الحجة الموافق 12 أغسطس 2020 م، بهدف دعم عملية المفاوضات والتوصل إلى اتفاق شامل لعملية السلام، ومناقشة الخطوات المطلوبة من المؤسسات المالية لإعفاء السودان من ديونه. وأكد رئيس البرلمان العربي أن استضافة المملكة لهذا الاجتماع في هذا التوقيت الهام وبمشاركة الحكومة السودانية والحركات المسلحة وحكومة جنوب السودان و25 دولة ومنظمة يعكس حرص المملكة العربية السعودية على إنجاح المفاوضات الجارية بين أطراف النزاع في السودان وتذليل العقبات والعوائق التي تحول دون التوصل إلى اتفاق نهائي وشامل بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة بما يدعم أمن واستقرار السودان ويحقق تطلعات شعبه الشقيق، ومساعدته في إعفاءه من ديونه وتجاوز الصعوبات الاقتصادية التي تواجهه، والتخفيف من معاناة الشعب السوداني بسبب التداعيات الصحية والاقتصادية التي تفرضها جائحة كورونا. ورحب رئيس البرلمان العربي بمخرجات الاجتماع الذي أكد الدعم الكامل للحكومة الانتقالية السودانية وجهودها نحو تحقيق السلام الشامل، والتأكيد على عدم وجود أية حلول عسكرية للنزاعات السودانية الداخلية، وضرورة التخلي عن أي مطالب قد تؤدي إلى عرقلة تنفيذ الاتفاق السياسي والميثاق الدستوري الصادر في 17 أغسطس 2019 م، وأهمية تمويل الموارد الإضافية للصندوق الائتماني متعدد الأطراف لدعم جمهورية السودان، مطالباً جميع الأطراف بالتحلي بالمسئولية وتغليب المصلحة الوطنية العليا للسودان لاتمام نجاح المرحلة الانتقالية وبما يعزز الوحدة الوطنية للسودان ويحفظ أمنه الإقليمي ويدعم جهود التنمية والإصلاح الاقتصادي. ودعا رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي والمؤسسات المالية إلى دعم مخرجات ونتائج الاجتماع والتحرك بشكل عاجل لإعفاء السودان من ديونه الخارجية ومساعدته في توفير الموارد اللازمة لتلبية الاحتياجات الملحة للشعب السوداني، مؤكداً على ضرورة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب حتى يستطيع الانخراط في النشاط الاقتصادي والتبادل التجاري مع دول العالم، ويعود إلى مكانه الطبيعي في المجتمع الدولي.

رئيس البرلمان العربي يدين استخدام ميليشيا الحوثي الانقلابية الأعيان المدنية والمدنيين دروعًا بشرية في تنفيذ أعمالها الإرهابية

متابعة على صبرى

أدان الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي بأشد العبارات إطلاق ميليشيا الحوثي الإنقلابية طائرة بدون طيار مفخخة باتجاه المدنيين والأعيان المدنية بالمنطقة الجنوبية بالمملكة العربية السعودية، وإطلاق صاروخ باليستي بطريقة متعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بمدينة جازان السعودية، وقد تم اعتراضهما وتدميرهما بنجاح من قبل قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية مساء أمس السبت الثالث من محرم 1442 هـ الموافق 22 أغسطس 2020 م.

وأكد رئيس البرلمان العربي أن اتخاذ ميليشيا الحوثي الإنقلابية الأعيان المدنية والمدنيين دروعاً بشرية في تنفيذ أعمالها الإرهابية لمكان إطلاق الصواريخ الباليستية يعتبر جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية وفقًا للقانون الدولي الإنساني، كما يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بكافة القوانين والأعراف والاتفاقيات الدولية ومنها اتفاقية جنيف الرابعة، ممّا يستوجب اتخاذ المجتمع الدولي موقف فوري وحاسم لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة ومنع الميليشيا الانقلابية من حيازة أسلحة متطورة وباليستية تستخدمها في تنفيذ أعمالها الإرهابية وتستهدف بها المدنييين والأعيان المدنية.

وشدد رئيس البرلمان العربي على أن هذه الاعتداءات الإرهابية التي تكررت بشكل خطير خلال الفترة الأخيرة يجب أن تكون بمثابة جرس إنذار للمجتمع الدولي تذكره بمخاطر رفع حظر السلاح المفروض على إيران، مطالباً باتخاذ خطوات حازمة لوقف الأنشطة التخريبية التي يقوم بها النظام الإيراني الداعم والممول لميليشيا الحوثي الإنقلابية وللجماعات المسلحة والتنظيمات الإرهابية في المنطقه.

وأعرب رئيس البرلمان العربي عن تضامن ووقوف البرلمان العربي التام مع المملكة العربية السعودية ودعمها فيما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، مشيداً بيقظة وكفاءة قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ونجاحها في التصدي لكافة العمليات الإرهابية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الإنقلابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجلس الأمن يتفق على تسمية مبعوث ومنسق جديدين لليبيا

مجلس الأمن يتفق على تسمية مبعوث ومنسق جديدين لليبيا

مجلس الأمن يتفق على تسمية مبعوث ومنسق جديدين لليبيا   كتبت / هدوى محمود    ...