إستغاثة إلى وزيرة الصحة!

كتبت:إيمان الدمراني

مازلنا نعاني الإهمال الجسيم في العديد من المستشفيات الحكومية بل الخاصة أيضا و أمتد الخطأ الجسيم ليشمل سيدة مسنه تبلغ من العمر ٩٠ عاما و هي والدة السيدة ايمان الصيفي أمينه المرأة بدائرة منتزة أول لحزب مستقبل وطن بالإسكندرية ،و تروى ايمان الصيفي مأساة والدتها بمستشفي شرق المدينه بالإسكندرية، حيث قامت المستشفى بإخراج والدتها بدون علم ذويها وبدون ملابس عدا المريله التي يتم ارتداءها بغرفة العمليات، و تم إخراج والدتها من العناية المركزة
و نقلها بهذه الحالة الي مستشفي صدر كوم الشقافه بكرموز بزعم أنعا مصابة بكورونا؛ رغم أنها أجرت مسحه و كانت النتيجة سلبية و أيضا المسحة الثانية أخبرتها الممرضة بأنها سلبية.
و نقلها دون إرسال معها أي مستندات أو اشاعات او تحاليل!
وطبعا رفضت مستشفي صدر كوم الشقافه إستقبالها دون أي تقرير، و لعدم وجود سرير في العناية المركزة.
و تتساءل ا. ايمان الصيفي كيف يتم إخراج المريض بعده الحالة وبدون ملابس و دون علم اهله مهما كانت الأسباب؟!
و كيف نقلتها الاسعاف دون إثبات شخصيتها؟و كيف تم النقل دون أي تنسيق بين مستشفي شرق المدينة و المستشفي الأخري و التأكد من وجود سرير بالعناية المركزة من عدمه؟!

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسؤلية من؟؟؟

  بقلم /الصحفية /دينا عصام شاهدنا بكثرة في الفترات الأخيرة انتحال الشخصيات في مواقع التواصل ...