محافظ الفيوم يشهد ورشة عمل "مناظير الجهاز الهضمي والكبد" بالمستشفى العام متابعة/ أسامه محمد فهيم شهد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، ظهر اليوم، فعاليات ورشة عمل "مناظير الجهاز الهضمي والكبد"، والتي عقدت بقاعة المناظير بمستشفى الفيوم العام، وذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب محافظ الفيوم، والدكتور إيهاب كمال مساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، والدكتورة ميرفت عبدالعظيم عضو مجلس النواب - عضو لجنة الصحة بالمجلس، والدكتور حاتم جمال الدين وكيل وزارة الصحة والسكان بالفيوم، والدكتور سامح رمضان رئيس قسم المناظير بمستسفي الفيوم العام - منسق الزمالة المصرية بالفيوم، وعدد من الأطباء من محافظات الفيوم، وبني سويف، والمنيا. قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن رئيس قسم مناظير الجهاز الهضمي بمستشفى الفيوم العام، استعرض دور وحدة مناظير الجهاز الهضمي بالمستشفي، في تقديم الخدمات العلاجية والتشخيصية للمرضى، وذلك فى إطار حرص المستشفى، على جودة الخدمة العلاجية المقدمة، واستحداث خدمات جديدة ورفع مستوى الخدمة الطبية، مما يُسهم في رفع المعاناة عن أهالي الفيوم. وأضاف، أن ورشة العمل تهدف إلى نقل خبرات أساتذة مناظير الجهاز الهضمي إلى شباب الأطباء لإيجاد جيل جديد قادر على تقديم الخدمة الطبية الجيدة، وذلك في إطار الارتقاء بالعمل بالقسم وتعريف شباب الأطباء بكل ما هو جديد في هذا المجال، لافتاً إلي أن القسم يشهد تطوير كبير خلال الفترة الأخيرة، حيث يجري القسم أكثر من ٥ ألاف عملية سنوياً، فضلاً عن افتتاح وحدة الفيروسات الكبدية لعلاج مرضى فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي "C " وأورام الكبد والتردد الحراري. ومن جهته رحب محافظ الفيوم، بمساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، وجميع الحضور المشاركين في فعاليات ورشة العمل من محافظات شمال الصعيد "الفيوم وبني سويف والمنيا، مشيداً بدور وزارة الصحة واهتمامها بتدريب الأطباء لصقل مهاراتهم بكل ماهو جديد وذلك للارتقاء بهذا القطاع الهام وتحسين مستوي الخدمات العلاجية المقدمة. وكشف "الأنصاري" أن محافظة الفيوم بدأت تتعافي من أزمة "كورونا" بفضل تزايد أعداد من تلقوا اللقاح خاصة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، مشيداً بدور قطاع الصحة الحكومي والجامعي، في تحمل المسئولية كاملة خلال تعرض البلاد لهذا الوباء اللعين، خاصة في ظل الموجة الثانية من الأزمة، معرباً عن خالص شكره وتقديره لكافة الفرق الطبية، لدورها المتميز والرائد في هذا الشأن. وطالب المحافظ جميع الحضور بضرورة تلقي لقاح كورونا، كما أنهم لابد وأن يكونوا سفراء لأسرهم وللآخرين لتشجيعهم على تلقي اللقاح للحفاظ على سلامة الجميع. فيما أعرب مساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، عن سعادته لزيارة محافظة الفيوم للمشاركة في فعاليات ورشة عمل مناظير الجهاز الهضمي والكبد، مشيداً بجهود الدكتور أحمد الانصاري محافظ الفيوم وتعاونه الكامل للارتقاء بالقطاع الصحي والخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضي. كما أشاد بالتعاون التام بين وزارة الصحة وجامعة الفيوم، في تقديم الخدمات العلاجية، مؤكداً أننا نعمل ككيان واحد نسعي لتحقيق هدف واحد وهو خدمة وعلاج المريض، لافتاً إلي حرص الوزارة علي العمل بروح الجماعة والفريق الواحد، وقد ظهر ذلك جلياً في فعاليات "حملة 100 مليون صحة". كما أكد مساعد وزيرة الصحة، أهمية التدريب والتثقيف الطبي، لافتاً إلي أن الوزارة تعمل علي الاستثمار في العقول والمباني معاً، مؤكداً أن التدريبات وورش العمل مستمرة بكافة أنحاء الجمهورية للارتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة. وعقب ذلك، شهد محافظ الفيوم، ومساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، التدريب العملي باستخدام المحاكيات للمناظير العلوية والسفلية الخاصة.
محافظ الفيوم يشهد ورشة عمل "مناظير الجهاز الهضمي والكبد" بالمستشفى العام متابعة/ أسامه محمد فهيم شهد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، ظهر اليوم، فعاليات ورشة عمل "مناظير الجهاز الهضمي والكبد"، والتي عقدت بقاعة المناظير بمستشفى الفيوم العام، وذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب محافظ الفيوم، والدكتور إيهاب كمال مساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، والدكتورة ميرفت عبدالعظيم عضو مجلس النواب - عضو لجنة الصحة بالمجلس، والدكتور حاتم جمال الدين وكيل وزارة الصحة والسكان بالفيوم، والدكتور سامح رمضان رئيس قسم المناظير بمستسفي الفيوم العام - منسق الزمالة المصرية بالفيوم، وعدد من الأطباء من محافظات الفيوم، وبني سويف، والمنيا. قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن رئيس قسم مناظير الجهاز الهضمي بمستشفى الفيوم العام، استعرض دور وحدة مناظير الجهاز الهضمي بالمستشفي، في تقديم الخدمات العلاجية والتشخيصية للمرضى، وذلك فى إطار حرص المستشفى، على جودة الخدمة العلاجية المقدمة، واستحداث خدمات جديدة ورفع مستوى الخدمة الطبية، مما يُسهم في رفع المعاناة عن أهالي الفيوم. وأضاف، أن ورشة العمل تهدف إلى نقل خبرات أساتذة مناظير الجهاز الهضمي إلى شباب الأطباء لإيجاد جيل جديد قادر على تقديم الخدمة الطبية الجيدة، وذلك في إطار الارتقاء بالعمل بالقسم وتعريف شباب الأطباء بكل ما هو جديد في هذا المجال، لافتاً إلي أن القسم يشهد تطوير كبير خلال الفترة الأخيرة، حيث يجري القسم أكثر من ٥ ألاف عملية سنوياً، فضلاً عن افتتاح وحدة الفيروسات الكبدية لعلاج مرضى فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي "C " وأورام الكبد والتردد الحراري. ومن جهته رحب محافظ الفيوم، بمساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، وجميع الحضور المشاركين في فعاليات ورشة العمل من محافظات شمال الصعيد "الفيوم وبني سويف والمنيا، مشيداً بدور وزارة الصحة واهتمامها بتدريب الأطباء لصقل مهاراتهم بكل ماهو جديد وذلك للارتقاء بهذا القطاع الهام وتحسين مستوي الخدمات العلاجية المقدمة. وكشف "الأنصاري" أن محافظة الفيوم بدأت تتعافي من أزمة "كورونا" بفضل تزايد أعداد من تلقوا اللقاح خاصة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، مشيداً بدور قطاع الصحة الحكومي والجامعي، في تحمل المسئولية كاملة خلال تعرض البلاد لهذا الوباء اللعين، خاصة في ظل الموجة الثانية من الأزمة، معرباً عن خالص شكره وتقديره لكافة الفرق الطبية، لدورها المتميز والرائد في هذا الشأن. وطالب المحافظ جميع الحضور بضرورة تلقي لقاح كورونا، كما أنهم لابد وأن يكونوا سفراء لأسرهم وللآخرين لتشجيعهم على تلقي اللقاح للحفاظ على سلامة الجميع. فيما أعرب مساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، عن سعادته لزيارة محافظة الفيوم للمشاركة في فعاليات ورشة عمل مناظير الجهاز الهضمي والكبد، مشيداً بجهود الدكتور أحمد الانصاري محافظ الفيوم وتعاونه الكامل للارتقاء بالقطاع الصحي والخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضي. كما أشاد بالتعاون التام بين وزارة الصحة وجامعة الفيوم، في تقديم الخدمات العلاجية، مؤكداً أننا نعمل ككيان واحد نسعي لتحقيق هدف واحد وهو خدمة وعلاج المريض، لافتاً إلي حرص الوزارة علي العمل بروح الجماعة والفريق الواحد، وقد ظهر ذلك جلياً في فعاليات "حملة 100 مليون صحة". كما أكد مساعد وزيرة الصحة، أهمية التدريب والتثقيف الطبي، لافتاً إلي أن الوزارة تعمل علي الاستثمار في العقول والمباني معاً، مؤكداً أن التدريبات وورش العمل مستمرة بكافة أنحاء الجمهورية للارتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة. وعقب ذلك، شهد محافظ الفيوم، ومساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، التدريب العملي باستخدام المحاكيات للمناظير العلوية والسفلية الخاصة.

محافظ الفيوم يشهد ورشة عمل “مناظير الجهاز الهضمي والكبد” بالمستشفى العام

محافظ الفيوم يشهد ورشة عمل “مناظير الجهاز الهضمي والكبد” بالمستشفى العام

متابعة/ أسامه محمد فهيم

 

شهد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، ظهر اليوم، فعاليات ورشة عمل “مناظير الجهاز الهضمي والكبد”، والتي عقدت بقاعة المناظير بمستشفى الفيوم العام، وذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب محافظ الفيوم، والدكتور إيهاب كمال مساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، والدكتورة ميرفت عبدالعظيم عضو مجلس النواب – عضو لجنة الصحة بالمجلس، والدكتور حاتم جمال الدين وكيل وزارة الصحة والسكان بالفيوم، والدكتور سامح رمضان رئيس قسم المناظير بمستسفي الفيوم العام – منسق الزمالة المصرية بالفيوم، وعدد من الأطباء من محافظات الفيوم، وبني سويف، والمنيا.

قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن رئيس قسم مناظير الجهاز الهضمي بمستشفى الفيوم العام، استعرض دور وحدة مناظير الجهاز الهضمي بالمستشفي، في تقديم الخدمات العلاجية والتشخيصية للمرضى، وذلك فى إطار حرص المستشفى، على جودة الخدمة العلاجية المقدمة، واستحداث خدمات جديدة ورفع مستوى الخدمة الطبية، مما يُسهم في رفع المعاناة عن أهالي الفيوم.

وأضاف، أن ورشة العمل تهدف إلى نقل خبرات أساتذة مناظير الجهاز الهضمي إلى شباب الأطباء لإيجاد جيل جديد قادر على تقديم الخدمة الطبية الجيدة، وذلك في إطار الارتقاء بالعمل بالقسم وتعريف شباب الأطباء بكل ما هو جديد في هذا المجال، لافتاً إلي أن القسم يشهد تطوير كبير خلال الفترة الأخيرة، حيث يجري القسم أكثر من ٥ ألاف عملية سنوياً، فضلاً عن افتتاح وحدة الفيروسات الكبدية لعلاج مرضى فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي “C ” وأورام الكبد والتردد الحراري.

ومن جهته رحب محافظ الفيوم، بمساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، وجميع الحضور المشاركين في فعاليات ورشة العمل من محافظات شمال الصعيد “الفيوم وبني سويف والمنيا، مشيداً بدور وزارة الصحة واهتمامها بتدريب الأطباء لصقل مهاراتهم بكل ماهو جديد وذلك للارتقاء بهذا القطاع الهام وتحسين مستوي الخدمات العلاجية المقدمة.

وكشف “الأنصاري” أن محافظة الفيوم بدأت تتعافي من أزمة “كورونا” بفضل تزايد أعداد من تلقوا اللقاح خاصة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، مشيداً بدور قطاع الصحة الحكومي والجامعي، في تحمل المسئولية كاملة خلال تعرض البلاد لهذا الوباء اللعين، خاصة في ظل الموجة الثانية من الأزمة، معرباً عن خالص شكره وتقديره لكافة الفرق الطبية، لدورها المتميز والرائد في هذا الشأن.

وطالب المحافظ جميع الحضور بضرورة تلقي لقاح كورونا، كما أنهم لابد وأن يكونوا سفراء لأسرهم وللآخرين لتشجيعهم على تلقي اللقاح للحفاظ على سلامة الجميع.

فيما أعرب مساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، عن سعادته لزيارة محافظة الفيوم للمشاركة في فعاليات ورشة عمل مناظير الجهاز الهضمي والكبد، مشيداً بجهود الدكتور أحمد الانصاري محافظ الفيوم وتعاونه الكامل للارتقاء بالقطاع الصحي والخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضي.

كما أشاد بالتعاون التام بين وزارة الصحة وجامعة الفيوم، في تقديم الخدمات العلاجية، مؤكداً أننا نعمل ككيان واحد نسعي لتحقيق هدف واحد وهو خدمة وعلاج المريض، لافتاً إلي حرص الوزارة علي العمل بروح الجماعة والفريق الواحد، وقد ظهر ذلك جلياً في فعاليات “حملة 100 مليون صحة”.

كما أكد مساعد وزيرة الصحة، أهمية التدريب والتثقيف الطبي، لافتاً إلي أن الوزارة تعمل علي الاستثمار في العقول والمباني معاً، مؤكداً أن التدريبات وورش العمل مستمرة بكافة أنحاء الجمهورية للارتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة.

وعقب ذلك، شهد محافظ الفيوم، ومساعد وزيرة الصحة لشئون التدريب والتعليم الطبي المستمر، التدريب العملي باستخدام المحاكيات للمناظير العلوية والسفلية الخاصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط كتب/  عبده خليل تفقد اللواء وحيد رضوان رئيس محلية فارسكور ، أعمال الرصف والتطوير الجاري تنفيذها بطريق، الرحامنة -فارسكور، ورد الشئ لأصله، بداية من اليافطة للكشك -طسن، بطول ٧٥٠ متر بطريق العزازمه فارسكور، وذلك فى إطار توجيهات الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، للإرتقاء بمستوى وتحسين الخدمات المقدمه للمواطنين. وفي ذات السياق، اشار رضوان تعتبر مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط من أكثر المدن التي تعاني من سوء حالة الطرق منذ 30 عاما حيث تعاني قرى عزبة الجندي والعزازمة الرحامنة وحجاجه وتفتيش السرو – الإسكندرية الجديده، فمعظمها في حاجة الي اعادة رصف وبعضها لم يتم رصفه من الاساس، ويعاني خط عزبة الجندي حتي قرية الرحامنة بطول 12 كيلو متر واكثر، منذ 30 عاما، كما أنها مليئة بالمطبات التي اقامها الأهالي بمعرفتهم علي ارتفاعات غير عادية واصبحت هذه القري كلها بلا طرق مرصوفة، وتم عمل ميزانية وجاري الرصف، وذلك بتعليمات محافظ دمياط، وسط فرحة وسعاده من اهالي القرى والعزب التابعة للمنطقة التي يحدث فيها الرصف.

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط كتب/  عبده خليل تفقد اللواء ...