وراء الجفون نجوى عيون بقلم/ إكرام عمارة متابعة/ سامح الخطيب منذ رأيت اليتم يجرف أوراقي يسكن دمع القهر في الأحداق فبالأمس كان لي أب حرمت ضياه ؛ يثير أساه عبق ترسله زهرة المساء ؛ قد قُبِر وما اخترتُ الجدار فراق برغمي كأن الزمان للوداع كأس يجرعني عصف النوائب المترعة بالآهات أيبكيني الحٓجر، ويسخر من أحلامي البشر ولقيد اليُتم يُخضعني ؛ أين المفر؟ يارفاق جحيم القدر ، رفقا بأشواق لهفتنا ، بأوراق لوعتنا ففي واحة قلب الأمومة لبنوتنا حنانها ، وأقسم لو لم يكن شوقا ؛ لنهى عن قسوتها قلبها ياعطر الوصايا للشفيع يوم الزحام أما كان تشريفا لكم خير الأنام واعدا راعيكم عظيم الجنان وصُحبة مُعٓطّٓرة لحظاتها تلاقي ، وقُربها جنان كم من يتيم قٓدّٓ من لوعة الحزن جسرا يقتات من شهي الأمنيات كم من يتيم امتطى الرجاء يُبدد الصٓلْب يصرخ ؛ فيوجه الزمن لي فيك حُلم ؛ يُهادن القدر شاهرا لا للآهات ياممنْ جعل لهم في القلوب وجد يثور وفي العيون دمع يفور وفي الصدور خفقة قلب طهور.
وراء الجفون نجوى عيون بقلم/ إكرام عمارة متابعة/ سامح الخطيب منذ رأيت اليتم يجرف أوراقي يسكن دمع القهر في الأحداق فبالأمس كان لي أب حرمت ضياه ؛ يثير أساه عبق ترسله زهرة المساء ؛ قد قُبِر وما اخترتُ الجدار فراق برغمي كأن الزمان للوداع كأس يجرعني عصف النوائب المترعة بالآهات أيبكيني الحٓجر، ويسخر من أحلامي البشر ولقيد اليُتم يُخضعني ؛ أين المفر؟ يارفاق جحيم القدر ، رفقا بأشواق لهفتنا ، بأوراق لوعتنا ففي واحة قلب الأمومة لبنوتنا حنانها ، وأقسم لو لم يكن شوقا ؛ لنهى عن قسوتها قلبها ياعطر الوصايا للشفيع يوم الزحام أما كان تشريفا لكم خير الأنام واعدا راعيكم عظيم الجنان وصُحبة مُعٓطّٓرة لحظاتها تلاقي ، وقُربها جنان كم من يتيم قٓدّٓ من لوعة الحزن جسرا يقتات من شهي الأمنيات كم من يتيم امتطى الرجاء يُبدد الصٓلْب يصرخ ؛ فيوجه الزمن لي فيك حُلم ؛ يُهادن القدر شاهرا لا للآهات ياممنْ جعل لهم في القلوب وجد يثور وفي العيون دمع يفور وفي الصدور خفقة قلب طهور.

قصيدة “وراء الجفون نجوى عيون”

وراء الجفون نجوى عيون

بقلم/ إكرام عمارة

متابعة/ سامح الخطيب

منذ رأيت اليتم يجرف أوراقي
يسكن دمع القهر في الأحداق
فبالأمس كان لي أب
حرمت ضياه ؛ يثير أساه عبق
ترسله زهرة المساء ؛ قد قُبِر
وما اخترتُ الجدار فراق
برغمي كأن الزمان للوداع كأس
يجرعني عصف النوائب
المترعة بالآهات
أيبكيني الحٓجر،
ويسخر من أحلامي البشر
ولقيد اليُتم يُخضعني ؛ أين المفر؟
يارفاق جحيم القدر ، رفقا
بأشواق لهفتنا ، بأوراق لوعتنا
ففي واحة قلب الأمومة
لبنوتنا حنانها ، وأقسم
لو لم يكن شوقا ؛ لنهى
عن قسوتها قلبها
ياعطر الوصايا للشفيع يوم الزحام
أما كان تشريفا لكم خير الأنام
واعدا راعيكم عظيم الجنان
وصُحبة مُعٓطّٓرة
لحظاتها تلاقي ، وقُربها جنان
كم من يتيم قٓدّٓ من لوعة الحزن جسرا
يقتات من شهي الأمنيات
كم من يتيم امتطى الرجاء يُبدد الصٓلْب
يصرخ ؛ فيوجه الزمن
لي فيك حُلم ؛ يُهادن القدر
شاهرا لا للآهات
ياممنْ جعل لهم في القلوب وجد يثور
وفي العيون دمع يفور
وفي الصدور خفقة قلب طهور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قصيدة "أمس..كان لي رفيق" بقلم/ رحاب السيد أمس..كان لي رفيق ظننته مكمل بدربي خدعني طويل ما صان حبي رافقته عمر واليوم أبكي أمس..كان لي حبيب أهديته قلبي أرهقني كثيرا ومر منه أجني فلماذا مر؟ وغرس كان حبي بأرض بور غرست وما كنت أدري أسقيت ودا قسوة جنيت وما زلت أجني أمس..كان لي صديق أسكنتة عين صَدَقته قول وفعل راعيت به ربي ما كان للود حافظ أصاب بحنظل حلقي فما صرت أتذوق للحياة طعم أمس..كان لي أب وأخ وابن كان حياة وكان لي نبض هكذا ظننت به وما كنت أدري امس..كان ظالما عمر سأظل أبكي

قصيدة “أمس..كان لي رفيق”

قصيدة “أمس..كان لي رفيق” بقلم/ رحاب السيد أمس..كان لي رفيق ظننته مكمل بدربي خدعني طويل ...