الكل يبحث.. هل هناك موجة رابعة من فيروس كورونا أم لا؟ متابعة / مدحت مكرم محروس: مدير عام جريدة العمق نيوز. هناك سؤال يدور فى أذهان أغلبية الشعب المصرى من جهة فيروس كورونا وهو هل سيكون هناك موجة رابعة من فيروس كورونا؟ وبناءٱ عليه تم توجيه هذا السؤال إلى مستشار رئيس الجمهورية للصحة وهو الدكتود/ عوض تاج الدين. والذى أجاب: وقد طمأن الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، المواطنين بشأن تحوارات فيروس كورونا مؤكدا أن تحورات فيروس كورونا تحت السيطرة. وأضاف تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج "حضرة المواطن"، أنه لا يوجد أى نوع من السلالات المتحورة لفيروس كورونا فى مصر حتى هذه اللحظة، لافتا إلى أن ذروة الموجة الثالثة لفيروس كورونا فى مصر أوشكت على الانتهاء. وأوضح مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، أنه ما زلنا فى الموجه الثالثة ولم تنته بعد، متابعا أن هذا واضح في انخفاض أعداد الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترة الماضية. وقال الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، نتمنى ألا يكون هناك موجة رابعة للوباء العالمي داخل مصر، مستدركا أن الدولة تتابع الموقف عن كثب، لرصد وجود موجة رابعة أو لا". وأكد الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، أن الدولة تسعي لتوصيل كافة اللقاحات الخاصة بلقاح كورونا للجميع. قال عوض تاج الدين، إن الفيروسات لديها قابلية كبيرة للتحور، موضحًا أن شكل الفيروس به "شوك"، وهى ما يجعله يتحور. وأضاف مستشار الرئيس للصحة خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حضرة المواطن" المذاع على قناة الحدث اليوم، تقديم الإعلامي سيد على، أن هناك دولا تعاني حتى الآن من إصابات فيروس كورونا. ولفت مستشار الرئيس للصحة إلى أن كل دولة تتعامل مع الفيروس بـ طريقتها، كاشفا أن لقاحات كورونا تواجه الفيروس، وستقضي عليها. وأشار تاج الدين، إلى أنه حتى هذه اللحظة لم تظهر سلالات جديدة من سلالات كورونا بمصر، وأنه لحظة انتشار سلالة جديدة فى الهند تم اتخاذ الإجراءات السريعة وكشف أن هناك إجراءات تتم مع القادمين من الدول الخارجية لمصر. وكشف مستشار الرئيس للصحة، أن القول بدخول مصر الموجة الرابعة من فيروس كورونا يعتبر استباقا للأحداث معقبا: "لا نستطيع استباق الأحداث حول الموجة الرابعة ونستطيع تحديد ما إذا كان هناك موجة رابعة من كورونا أم لا" و "نتابع يوميا مستوى العالم مع الإجراءات التي يتم تطبيقها للحد من انتشار فيروس كورونا خاصة من ظهور سلالات جديدة". وأكد: "السلالات المتحورة جعلت الدولة المصرية تطبق وتهتم بالإجراءات الاحترازية في الموانئ المصرية سواء البحرية أو الجوية للحد من وصول أي أنواع أخرى من الفيروسات لمصر". وتابع: "الإجراءات الاحترازية وحملة التطعيمات كان لهما آثار إيجابية في المساهمة للحد من انتشار الفيروس"، مردفا: "مازلنا في حاجة لاتباع الإجراءات الاحترازية والتباعد للحد من انتشار الفيروس بشكل عام". في سياق آخر، قالت خبيرة هندية إن نتائج التجارب الأولية بشأن لقاح "كيورفاك" الألماني ضد كورونا ، كانت مخيبة للآمال. وفي وقت سابق، قالت منظمة الصحة العالمية إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي ظهرت في الهند أول مرة، انتشرت حاليا في أكثر من 80 دولة وأن خبراء الصحة يراقبون طفرات أخرى محتملة لها. وذكرت ماريا فان كيركوف، المسؤولة في منظمة الصحة العالمية أن الطفرات المثيرة للقلق تظهر زيادة في قابلية انتقال العدوى، ما يعني وجود طفرات تسمح للفيروس الالتصاق بالخلية وإصابتها بسهولة أكبر، وبالتالي إصابة عدد أكبر من الأشخاص بسرعة. وانتشرت سلالة كورونا الهندية التي يطلق عليها "دلتا" بسرعة كبيرة في أراضي الهند، مسببة ارتفاعا قياسيا في معدل الإصابات والوفيات، ثم باتت هي السلالة المهيمنة على الحالات المكتشفة في بريطانيا. وكانت منظمة الصحة العالمية قد أكدت أن السلالة الجديدة المكتشفة في الهند "مصدر للقلق"، فيما حذرت الولايات المتحدة من أن تلك السلالة تمثل نحو 6% من الحالات لديها. من جانبها، قالت الحكومة البريطانية، الأسبوع الماضي، إن إجمالي الإصابات بسلالة "دلتا" في بريطانيا ارتفعت بواقع 29892 حالة، موضحة أن أكثر من 90% من الحالات الجديدة تعود إلى هذه الطفرة. وعلى خلفية الطفرة في الإصابات بالمتحور الهندي، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تأجيل رفع قيود كورونا لمدة أربعة أسابيع وحتى 19 يوليو المقبل. وقال جونسون إن تأجيل الخطوة الرابعة إعادة فتح البلاد، والتي كان من المقرر إجراؤها في 21 يونيو، سيسمح لمزيد من الناس بتلقي الجرعة الثانية من اللقاح قبل تخفيف القيود. كانت هيئة الصحة العامة في بريطانيا ذكرت في تحليل لها أن لقاح "فايزر" فعال بنسبة 96% ضد الاستشفاء من متغير "دلتا" بعد تلقي الجرعة الثانية، أما لقاح "أسترازينيكا" فهو فعال بنسبة 92%.
الكل يبحث.. هل هناك موجة رابعة من فيروس كورونا أم لا؟ متابعة / مدحت مكرم محروس: مدير عام جريدة العمق نيوز. هناك سؤال يدور فى أذهان أغلبية الشعب المصرى من جهة فيروس كورونا وهو هل سيكون هناك موجة رابعة من فيروس كورونا؟ وبناءٱ عليه تم توجيه هذا السؤال إلى مستشار رئيس الجمهورية للصحة وهو الدكتود/ عوض تاج الدين. والذى أجاب: وقد طمأن الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، المواطنين بشأن تحوارات فيروس كورونا مؤكدا أن تحورات فيروس كورونا تحت السيطرة. وأضاف تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج "حضرة المواطن"، أنه لا يوجد أى نوع من السلالات المتحورة لفيروس كورونا فى مصر حتى هذه اللحظة، لافتا إلى أن ذروة الموجة الثالثة لفيروس كورونا فى مصر أوشكت على الانتهاء. وأوضح مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، أنه ما زلنا فى الموجه الثالثة ولم تنته بعد، متابعا أن هذا واضح في انخفاض أعداد الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترة الماضية. وقال الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، نتمنى ألا يكون هناك موجة رابعة للوباء العالمي داخل مصر، مستدركا أن الدولة تتابع الموقف عن كثب، لرصد وجود موجة رابعة أو لا". وأكد الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، أن الدولة تسعي لتوصيل كافة اللقاحات الخاصة بلقاح كورونا للجميع. قال عوض تاج الدين، إن الفيروسات لديها قابلية كبيرة للتحور، موضحًا أن شكل الفيروس به "شوك"، وهى ما يجعله يتحور. وأضاف مستشار الرئيس للصحة خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حضرة المواطن" المذاع على قناة الحدث اليوم، تقديم الإعلامي سيد على، أن هناك دولا تعاني حتى الآن من إصابات فيروس كورونا. ولفت مستشار الرئيس للصحة إلى أن كل دولة تتعامل مع الفيروس بـ طريقتها، كاشفا أن لقاحات كورونا تواجه الفيروس، وستقضي عليها. وأشار تاج الدين، إلى أنه حتى هذه اللحظة لم تظهر سلالات جديدة من سلالات كورونا بمصر، وأنه لحظة انتشار سلالة جديدة فى الهند تم اتخاذ الإجراءات السريعة وكشف أن هناك إجراءات تتم مع القادمين من الدول الخارجية لمصر. وكشف مستشار الرئيس للصحة، أن القول بدخول مصر الموجة الرابعة من فيروس كورونا يعتبر استباقا للأحداث معقبا: "لا نستطيع استباق الأحداث حول الموجة الرابعة ونستطيع تحديد ما إذا كان هناك موجة رابعة من كورونا أم لا" و "نتابع يوميا مستوى العالم مع الإجراءات التي يتم تطبيقها للحد من انتشار فيروس كورونا خاصة من ظهور سلالات جديدة". وأكد: "السلالات المتحورة جعلت الدولة المصرية تطبق وتهتم بالإجراءات الاحترازية في الموانئ المصرية سواء البحرية أو الجوية للحد من وصول أي أنواع أخرى من الفيروسات لمصر". وتابع: "الإجراءات الاحترازية وحملة التطعيمات كان لهما آثار إيجابية في المساهمة للحد من انتشار الفيروس"، مردفا: "مازلنا في حاجة لاتباع الإجراءات الاحترازية والتباعد للحد من انتشار الفيروس بشكل عام". في سياق آخر، قالت خبيرة هندية إن نتائج التجارب الأولية بشأن لقاح "كيورفاك" الألماني ضد كورونا ، كانت مخيبة للآمال. وفي وقت سابق، قالت منظمة الصحة العالمية إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي ظهرت في الهند أول مرة، انتشرت حاليا في أكثر من 80 دولة وأن خبراء الصحة يراقبون طفرات أخرى محتملة لها. وذكرت ماريا فان كيركوف، المسؤولة في منظمة الصحة العالمية أن الطفرات المثيرة للقلق تظهر زيادة في قابلية انتقال العدوى، ما يعني وجود طفرات تسمح للفيروس الالتصاق بالخلية وإصابتها بسهولة أكبر، وبالتالي إصابة عدد أكبر من الأشخاص بسرعة. وانتشرت سلالة كورونا الهندية التي يطلق عليها "دلتا" بسرعة كبيرة في أراضي الهند، مسببة ارتفاعا قياسيا في معدل الإصابات والوفيات، ثم باتت هي السلالة المهيمنة على الحالات المكتشفة في بريطانيا. وكانت منظمة الصحة العالمية قد أكدت أن السلالة الجديدة المكتشفة في الهند "مصدر للقلق"، فيما حذرت الولايات المتحدة من أن تلك السلالة تمثل نحو 6% من الحالات لديها. من جانبها، قالت الحكومة البريطانية، الأسبوع الماضي، إن إجمالي الإصابات بسلالة "دلتا" في بريطانيا ارتفعت بواقع 29892 حالة، موضحة أن أكثر من 90% من الحالات الجديدة تعود إلى هذه الطفرة. وعلى خلفية الطفرة في الإصابات بالمتحور الهندي، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تأجيل رفع قيود كورونا لمدة أربعة أسابيع وحتى 19 يوليو المقبل. وقال جونسون إن تأجيل الخطوة الرابعة إعادة فتح البلاد، والتي كان من المقرر إجراؤها في 21 يونيو، سيسمح لمزيد من الناس بتلقي الجرعة الثانية من اللقاح قبل تخفيف القيود. كانت هيئة الصحة العامة في بريطانيا ذكرت في تحليل لها أن لقاح "فايزر" فعال بنسبة 96% ضد الاستشفاء من متغير "دلتا" بعد تلقي الجرعة الثانية، أما لقاح "أسترازينيكا" فهو فعال بنسبة 92%.

الكل يبحث.. هل هناك موجة رابعة من فيروس كورونا أم لا؟

الكل يبحث.. هل هناك موجة رابعة من فيروس كورونا أم لا؟

متابعة / مدحت مكرم محروس:
مدير عام جريدة العمق نيوز.

 

هناك سؤال يدور فى أذهان أغلبية الشعب المصرى من جهة فيروس كورونا وهو هل سيكون هناك موجة رابعة من فيروس كورونا؟
وبناءٱ عليه تم توجيه هذا السؤال إلى مستشار رئيس الجمهورية للصحة وهو الدكتور/ عوض تاج الدين. والذى أجاب:

وقد طمأن الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، المواطنين بشأن تحوارات فيروس كورونا مؤكدا أن تحورات فيروس كورونا تحت السيطرة.
وأضاف تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج “حضرة المواطن”، أنه لا يوجد أى نوع من السلالات المتحورة لفيروس كورونا فى مصر حتى هذه اللحظة، لافتا إلى أن ذروة الموجة الثالثة لفيروس كورونا فى مصر أوشكت على الانتهاء.
وأوضح مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، أنه ما زلنا فى الموجه الثالثة ولم تنته بعد، متابعا أن هذا واضح في انخفاض أعداد الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترة الماضية.
وقال الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، نتمنى ألا يكون هناك موجة رابعة للوباء العالمي داخل مصر، مستدركا أن الدولة تتابع الموقف عن كثب، لرصد وجود موجة رابعة أو لا”.
وأكد الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي للصحة، أن الدولة تسعي لتوصيل كافة اللقاحات الخاصة بلقاح كورونا للجميع.

قال عوض تاج الدين، إن الفيروسات لديها قابلية كبيرة للتحور، موضحًا أن شكل الفيروس به “شوك”، وهى ما يجعله يتحور.
وأضاف مستشار الرئيس للصحة خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” المذاع على قناة الحدث اليوم، تقديم الإعلامي سيد على، أن هناك دولا تعاني حتى الآن من إصابات فيروس كورونا.
ولفت مستشار الرئيس للصحة إلى أن كل دولة تتعامل مع الفيروس بـ طريقتها، كاشفا أن لقاحات كورونا تواجه الفيروس، وستقضي عليها.
وأشار تاج الدين، إلى أنه حتى هذه اللحظة لم تظهر سلالات جديدة من سلالات كورونا بمصر، وأنه لحظة انتشار سلالة جديدة فى الهند تم اتخاذ الإجراءات السريعة وكشف أن هناك إجراءات تتم مع القادمين من الدول الخارجية لمصر.

وكشف مستشار الرئيس للصحة، أن القول بدخول مصر الموجة الرابعة من فيروس كورونا يعتبر استباقا للأحداث معقبا: “لا نستطيع استباق الأحداث حول الموجة الرابعة ونستطيع تحديد ما إذا كان هناك موجة رابعة من كورونا أم لا” و “نتابع يوميا مستوى العالم مع الإجراءات التي يتم تطبيقها للحد من انتشار فيروس كورونا خاصة من ظهور سلالات جديدة”.
وأكد: “السلالات المتحورة جعلت الدولة المصرية تطبق وتهتم بالإجراءات الاحترازية في الموانئ المصرية سواء البحرية أو الجوية للحد من وصول أي أنواع أخرى من الفيروسات لمصر”.
وتابع: “الإجراءات الاحترازية وحملة التطعيمات كان لهما آثار إيجابية في المساهمة للحد من انتشار الفيروس”، مردفا: “مازلنا في حاجة لاتباع الإجراءات الاحترازية والتباعد للحد من انتشار الفيروس بشكل عام”.
في سياق آخر، قالت خبيرة هندية إن نتائج التجارب الأولية بشأن لقاح “كيورفاك” الألماني ضد كورونا ، كانت مخيبة للآمال.

وفي وقت سابق، قالت منظمة الصحة العالمية إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي ظهرت في الهند أول مرة، انتشرت حاليا في أكثر من 80 دولة وأن خبراء الصحة يراقبون طفرات أخرى محتملة لها.

وذكرت ماريا فان كيركوف، المسؤولة في منظمة الصحة العالمية أن الطفرات المثيرة للقلق تظهر زيادة في قابلية انتقال العدوى، ما يعني وجود طفرات تسمح للفيروس الالتصاق بالخلية وإصابتها بسهولة أكبر، وبالتالي إصابة عدد أكبر من الأشخاص بسرعة.

وانتشرت سلالة كورونا الهندية التي يطلق عليها “دلتا” بسرعة كبيرة في أراضي الهند، مسببة ارتفاعا قياسيا في معدل الإصابات والوفيات، ثم باتت هي السلالة المهيمنة على الحالات المكتشفة في بريطانيا.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أكدت أن السلالة الجديدة المكتشفة في الهند “مصدر للقلق”، فيما حذرت الولايات المتحدة من أن تلك السلالة تمثل نحو 6% من الحالات لديها.

من جانبها، قالت الحكومة البريطانية، الأسبوع الماضي، إن إجمالي الإصابات بسلالة “دلتا” في بريطانيا ارتفعت بواقع 29892 حالة، موضحة أن أكثر من 90% من الحالات الجديدة تعود إلى هذه الطفرة.

وعلى خلفية الطفرة في الإصابات بالمتحور الهندي، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تأجيل رفع قيود كورونا لمدة أربعة أسابيع وحتى 19 يوليو المقبل.

وقال جونسون إن تأجيل الخطوة الرابعة إعادة فتح البلاد، والتي كان من المقرر إجراؤها في 21 يونيو، سيسمح لمزيد من الناس بتلقي الجرعة الثانية من اللقاح قبل تخفيف القيود.

كانت هيئة الصحة العامة في بريطانيا ذكرت في تحليل لها أن لقاح “فايزر” فعال بنسبة 96% ضد الاستشفاء من متغير “دلتا” بعد تلقي الجرعة الثانية، أما لقاح “أسترازينيكا” فهو فعال بنسبة 92%.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أم بي جي تشارك بمشروع جديد باستثمارات مليار جنيه بمعرض الأهرام العقاري كتب : ماهر بدر تشارك شركة أم بي جي للتطوير العقاري - إحدى الشركات العقارية الرائدة في مصر- بمشروع جديد بمعرض الأهرام العقاري 2021، والذي يعقد خلال الفترة من 29 يوليو إلى 1 أغسطس بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر، وتبلغ استثمارات المشروع الجديد مليار جنيه بنشاط تجاري إداري متميز، ويعد إضافة جديدة للسوق العقاري ككل ومحفظة مشروعات الشركة. وتضم محفظة شركة أم بي جي للتطوير العقاري مشروعات عقارية متنوعة الأنشطة بحجم استثمارات يصل إلى 7 مليارات جنيه موزعة بين مشروعين العاصمة الإدارية الجديدة وهما «بوكا» السكني بالعاصمة الإدارية على مساحة 41 فدانًا ويضم 41 مبنى بإجمالي 1700 وحدة سكنية، ومشروع "جرين ريفر"، أول مركز طبي متكامل باستثمارات مليار جنيه بمنطقة MU-23 بين الحي السكنى R2،R3 مباشرة على محور الأمل. ومشروعات أخرى طبية وسكنية وتعليمية في منطقة الدلتا منها مشروع سكني بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية ومشروع «صن ست» برأس البر بمحافظة دمياط والمركز الطبي العالمي بالمنصورة وElite Medical Tower ومشروع العلا سيتى وGehaan Medical Center في مدينة المنصورة. وفي هذا الصدد قال الدكتور محمود العدل رئيس مجلس إدارة شركة أم بي جي للتطوير العقاري، إن الشركة تستهدف من المشاركة بمعرض الأهرام العقاري طرح أحدث مشروعات الشركة الجديدة لتلبية الطلب من على المشروعات ذات النشاط التجاري الإداري بعد الطفرة التي شهدها الاقتصاد المصري الفترة الماضية وسعي كبرى الشركات المحلية والدولية لفتح مقرات جديدة لها وهو ما يتطلب توفير مشروعات تغطي هذا الطلب. أضاف "العدل"، أن الشركة نجحت خلال الفترة الماضية في تحقيق مبيعات قياسية بمشروعاتها الجاري إنشائها، إذ تم الانتهاء من تسويق 90% من وحدات مشروع «بوكا» بمبيعات مستهدفة لكامل المشروع بقيمة 5 مليارات جنيه، كما تسير في الوقت نفسه بخطى ثابتة نحو سرعة إنشاء المشروعات، وتسليم الوحدات للعملاء في المواعيد المتفق عليها وفقًا معايير الجودة في التصميم والتنفيذ.

أم بي جي تشارك بمشروع جديد باستثمارات مليار جنيه بمعرض الأهرام العقاري

أم بي جي تشارك بمشروع جديد باستثمارات مليار جنيه بمعرض الأهرام العقاري كتب : ماهر ...