سنابل العشق

بقلم سلوى زكرى

في احد الايام جلست افكر في شيئا ما اكتبة لعله يكون مختلفا عن ما كتبتة في السابق،، فوجدت ان الحيرة التي انتابتني، ليست فقط في موضوع المقاله وانما كانت الحيره الأكثر، في عنوانها،، وانتابتني الحيره بين سنابل الحب،، وسنابل العشق،، ووجدت نفسي ودون تردد يكون عنوان المقالة سنابل العشق،، نعم سنابل العشق،، ويرجع هذا الاختيار،، لحوارا تذكرتة محملا بذكريات غاليه عندي الاوهي مع احد الشخصيات، وكان الحوار يدور حول الفرق بين الحب والعشق وايهما أقوى وما الاختلاف بينهما
فكان الحوار كالآتي،، ان العشق أقوى من الحب فالعشق تمتلكة الروح قبل الجسد وتكون لشخص ما فقط مستثنى من الجميع لا غيره،،، اما الحب فيكون للجميع دون استثناء أحدا،، فانتبني نظرات استغراب لهذا التفسير وهذا التحليل الاغرب وقرأ نظرات الاستغراب في عيني وأوضح لي بأن العشق  يستثني شخصا واحدا تذهب اليه الروح مهما كانت المسافات بينهما  وتهفوا الروح لروح أخرى دون سابق إنذار او دون تدخل من العقل او رغبة من الجسد ودون تحكم من القلب فتجد هذه الروح عاشقة لروح حتى لو لم تراها العين او تتقابل الأجساد ولكن هناك روحا ذاهبه إليها وهذا هو العشق ،اي ان سنابله التي نجنيها هي سنابل روحية لا تعرف سوي هذا الاحساس روحا تتهافت على روح وهذا هو كل تمانيها وان يكونوا بكل خير هذه هي سنابل العشق اي الحب الاعظم،، اما عن الحب فلا يستثني احد ا فهو محبا للجميع بكل انواع الحب وعلى اختلاف انواعة مفسرا انها وصية واجبة وصية الهية ان نحب بعضنا البعض دون استثناء  وعندما انصت مصغية لهذا التفسير تذكرت ماكتبتة من سلسلة مقالات عن سلطان العاشقين،، ورجعت لقرائتها ووجدت ان هذا اللقب التي لقب به جلال الدين الرومي سلطان العاشقين،، هو أكبر مفسرا لما طرح من تفسير وتوضيح بين الحب والعشق،، حيث وجدت ان جلال الدين الرومي ضرب مثالا للحب عفوا للعشق الإلهي كبيرا حيث أن هذا اللقب لم يأتي صدفة او مجرد لقبا والا كان من الممكن يلقب بالمحب، مثلا وانا ما تميز واتسم به هو العشق نعم العشق وكانت سنابل عشقة هي إيمانه القوي بالله وعشقة الإلهي اخص الله بهذا العشق وبذل نفسه لأجل هذا العشق وهنا الفرق يتضح بين المحب العاشق والمحب،؟ فالمحب العاشق سنابل عشقة فمن عشقة في بذل الذات لأجل معشوقة اما سنابل الحب تفسر على اختلاف انواع الحب فيها من ينفذ وصية حرفيه بمفهومة البشري او يتجنب مرددا احب الجميع دون استثناء دون أن يكون داخلي لاحد كراهية او حقدا،، فوجدت ان العشق سنابلة هي البذل والتضحية وهذا هو أعظم حب رغم حب الجميع لكننا نستثني شخصا ما لنضعة في داخلنا الاوهي مرتبة العشق،، لذلك فإن اكثر واعظم تفسير بين العشق والحب كان للرائع جلال الدين الرومي ضرب مثالا حقيقيا عن العشق الاعظم وهو العشق الإلهي فصدقت يا جلال الدين الرومي وما اتسمت به وأطلق عليك من لقب سلطان العاشقين فهذا اللقب هو سنابل جنيتها من،،عشقك الإلهي وبذلت فيه حياتك،،،، اعلموا اذا استثنيتم أحدا بالحب فهذا عشقا وسنابله هو البذل والعطاء والتضحية اي انهم احتلوا في قلوبكم مكانه عظيمة. مكانه تفوق كل المشاعر الإنسانيه وحصادها الحقيقي هي سنابل العشق،،، 🤝🤝🤝تحياتي للجميع،،، ولكم مني جميعا سنابل من الحب،، ❤️والي من استثناهم قلبي لهم مني سنابل من العشق،،،، ❤️❤️🤝🤝🤝

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مفاعل غشاء حيوي كهربي لخلايا الوقود الميكروبية

بسم الله الرحمن الرحيم   مفاعل غشاء حيوي كهربي لخلايا الوقود الميكروبية زمن القراءة: 4 ...