” الأميرة دعاء بنت محمد ” تشيد بجهود الأمير خالد الفيصل الداعمة لمشروع الوقفي الاستثماري للغة القرآن

متابعة – علاء حمدي

اكدت الأميرة دعاء بنت محمد على أهمية وقف لغه القرآن الكريم والصندوق الوقفي الذي تبناه مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة ضمن المشروعات الخيرية الوقفية التي تشرف عليها جامعة الملك عبدالعزيزوقالت الأميرة دعاء بنت محمد عقب تدشين سمو الأمير خالد الفيصل لحجر الأساس لمبنى الوقف الخيري للغة القرآن الكريم يوم الأربعاء 7/7/2021 ان سموه كان ولا يزال يدعم المشروعات والمبادرات الوقفية التي تسهم في الحفاظ على لغة القرآن الكريم والعمل بها والتحدث بجمالها ومفرداتها لافته إلى أن تبرع مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقه مكه المكرمه فهو أمير الفكر و الفصاحة و البيان والحفاظ على هذه اللغة الخالده التي جاء بها الوحي إلى أفضل الأنبياء والرسل .

كما اضافت الاميره دعاء بنت محمد على انه لا توجد لغة في العالم تمتلك معجزة الفصاحه والبلاغه الا لغة الضاد الرائعة . وأشارت إلى أن تبني المشروع الوقفي للغة القرآن الكريم من قبل واحدة من أهم الجامعات على مستوى المملكة والعالم جامعة الملك عبدالعزيز بجده سيجعل من هذا المشروع قريب من مراكز العلم والبحث العلمي من أجل بحث السبل وتطوير التقنيات الحديثة في النهوض بأعمال ورسالة المشروع وتحقيق أهدافه لخدمة القرآن الكريم واللغة العربية والمحافظة عليها وفرض التعامل بها في القطاعات المختلفة والتحدث بها داخل و خارج المملكة و في جميع المحافل الدولية لأنها اللغة العزيزة التي أنزلت من رب العالمين على النبي الكريم أفضل الصلوات عليه
وأوضحت الاميره دعاء بنت محمد التي تبنت مبادرة ( احب لغتي العربية) منذ 5 سنوات و التى ظهر الأثر لنجاحها من خلال المؤسسات التعليمية و التدريبية التي ترأسها سمو الأميرة إضافةً الى دعمها لوقف لغة القرآن منذ نشأته و ذلك ضمن أعمالها و مشاركاتها المجتمعية و تأتي اهمية وقف لغة القرآن الاستثماري للحاجة الماسة لترسيخ لغة القرآن الكريم والمحافظة عليها ، و لدعم المبادرات ووضع برامج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وتدريبهم وتقديم المنح الدراسية الخاصة بالطلاب غير العرب وتقديم أبحاث تتعلق بلغة القرآن الكريم تتناول إعجازه البلاغي واللغوي والجمالي وشرح غريب مفرداته وتقريبها للناس الى جانب تقديم أبحاث لغوية ذات أولوية تخدم سوق العمل وتلبي احتياجات المجتمع و العمل على إيجاد تطبيقات لغوية مرتبطة بلغة القرآن وكذلك رعاية الموهوبين في علوم اللغة العربية والسعي نحو استثمار التقنية وتطويعها لخدمة لغة القرآن الكريم
و أفادت الأميرة دعاء بنت محمد بأن كلمات الشكر و الامتنان لا تفي صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لحضوره لوضع حجر الأساس و تكريمه لها لمشاركتها و دعمها لوقف لغة القرآن .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قطر الندي….سلسلة كتب تعليمية لرياض الأطفال

  كتبت/ولاء مصطفى تقدم سلسلة كتب “قطر الندى” التعليمية سلسلة كتب “تاتا تاتا” لرياض الأطفال ...