سيد الأسيوطي منسق ائتلاف "إحنا الشعب": بيان الخارجية المصرية قوي و رائع ويجدد الثقة في قدرة الدولة المصرية على حل أزمة سد النهضه أشاد السياسي المصري "سيد حسن الأسيوطي"، منسق ائتلاف إحنا الشعب لدعم الدولة، والمتحدث الإعلامي، بالكلمة القوية التي ألقاها السيد سامح شكري، وزير الخارجية المصري، أمام مجلس الأمن المنعقد، بخصوص ملف أزمة سد النهضة مع بدء الملأ الثاني للسد وتعنت أثيوبيا المعلن والمستفز للجميع، حيث أوضح معالي الوزير بأن على المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته للتوصل لحل سريع لهذه المشكلة التي تعرض ملايين المصريين و السودانين للخطر، وإلزام أثيوبيا بالتوقيع علي اتفاق قانوني ملزم، و إلا فإن مصر سوف تحمي أمنها بكل الطرق والسبل، و تلك الرسالة توضح أن كافة الخيارات متاحه، مما يعكس قوة مصر وقدرتها علي حماية أمنها القومي. كما أكد "الأسيوطي" أن بيان وزير الخارجية أمام مجلس الأمن الدولي، بيان رائع و قوي ويعبر علي مكانة مصر وشعبها العظيم، في ظل القيادة السياسية الوطنية الحكيمة، لذلك فهو يؤكد دعمه الكامل والمطلق للقيادة السياسية والقوات المسلحة و الدولة المصرية بكافة مؤسساتها وأجهزتها المعنية بأمر حماية الأمن القومي المصري بكل ما يتخذ من إجراءات وقرارات علي المستوى المحلي والإقليمي والدولي، و يثق كل الثقه في حل هذه الازمة الخطيرة التي أصبحت تؤرق الشعب المصري بكل طوائفة وفئاته. واضاف "الأسيوطي" أننا جميعا كشعب مصر على ثقه تامه بأن الدولة المصرية بكافة اجهزتها ومؤسساتها الوطنية العريقة، لن تسمح لأي من كان أن يعرض مصر وشعبها العظيم لأي خطر مهما حدث ومهما كانت التحديات، وخاصة مياه النيل التي تمثل شريان الحياة لدولتي المصب مصر والسودان. كما أكد "الأسيوطي" أن الشعب المصرى بجميع طوائفه وفئاته، يقف بكل قوة وصلابة خلف قيادته السياسية الوطنية الحكيمة، والقوات المسلحة الباسلة و الدولة المصرية بكافة مؤسساتها وأجهزتها ، فيما يُتخذ من قرارات و إجراءات للحفاظ علي حقوق مصر التاريخية في مياه النيل، بما يضمن تلك الحقوق دون أي شروط أو تنازلات، ونحن نعلم علم اليقين أن الدولة المصرية قادرة على حماية الأمن القومي من أي تهديدات خارجية. وختم "الأسيوطي"حديثة قائلا: رسالة هامة إلى كل مواطن مصري شريف غيور علي وطنه، في هذه الظروف الصعبه والحرجه التي تمر بها البلاد، علينا تنحية الخلافات جانبا و توحيد الصفوف لمواجهة الأخطار التي تحيط بنا، قوتنا في وحدتنا، حفظ الله الوطن وتحيا مصر رغم أنف الحاقدين والمتربصين.
سيد الأسيوطي منسق ائتلاف "إحنا الشعب": بيان الخارجية المصرية قوي و رائع ويجدد الثقة في قدرة الدولة المصرية على حل أزمة سد النهضه أشاد السياسي المصري "سيد حسن الأسيوطي"، منسق ائتلاف إحنا الشعب لدعم الدولة، والمتحدث الإعلامي، بالكلمة القوية التي ألقاها السيد سامح شكري، وزير الخارجية المصري، أمام مجلس الأمن المنعقد، بخصوص ملف أزمة سد النهضة مع بدء الملأ الثاني للسد وتعنت أثيوبيا المعلن والمستفز للجميع، حيث أوضح معالي الوزير بأن على المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته للتوصل لحل سريع لهذه المشكلة التي تعرض ملايين المصريين و السودانين للخطر، وإلزام أثيوبيا بالتوقيع علي اتفاق قانوني ملزم، و إلا فإن مصر سوف تحمي أمنها بكل الطرق والسبل، و تلك الرسالة توضح أن كافة الخيارات متاحه، مما يعكس قوة مصر وقدرتها علي حماية أمنها القومي. كما أكد "الأسيوطي" أن بيان وزير الخارجية أمام مجلس الأمن الدولي، بيان رائع و قوي ويعبر علي مكانة مصر وشعبها العظيم، في ظل القيادة السياسية الوطنية الحكيمة، لذلك فهو يؤكد دعمه الكامل والمطلق للقيادة السياسية والقوات المسلحة و الدولة المصرية بكافة مؤسساتها وأجهزتها المعنية بأمر حماية الأمن القومي المصري بكل ما يتخذ من إجراءات وقرارات علي المستوى المحلي والإقليمي والدولي، و يثق كل الثقه في حل هذه الازمة الخطيرة التي أصبحت تؤرق الشعب المصري بكل طوائفة وفئاته. واضاف "الأسيوطي" أننا جميعا كشعب مصر على ثقه تامه بأن الدولة المصرية بكافة اجهزتها ومؤسساتها الوطنية العريقة، لن تسمح لأي من كان أن يعرض مصر وشعبها العظيم لأي خطر مهما حدث ومهما كانت التحديات، وخاصة مياه النيل التي تمثل شريان الحياة لدولتي المصب مصر والسودان. كما أكد "الأسيوطي" أن الشعب المصرى بجميع طوائفه وفئاته، يقف بكل قوة وصلابة خلف قيادته السياسية الوطنية الحكيمة، والقوات المسلحة الباسلة و الدولة المصرية بكافة مؤسساتها وأجهزتها ، فيما يُتخذ من قرارات و إجراءات للحفاظ علي حقوق مصر التاريخية في مياه النيل، بما يضمن تلك الحقوق دون أي شروط أو تنازلات، ونحن نعلم علم اليقين أن الدولة المصرية قادرة على حماية الأمن القومي من أي تهديدات خارجية. وختم "الأسيوطي"حديثة قائلا: رسالة هامة إلى كل مواطن مصري شريف غيور علي وطنه، في هذه الظروف الصعبه والحرجه التي تمر بها البلاد، علينا تنحية الخلافات جانبا و توحيد الصفوف لمواجهة الأخطار التي تحيط بنا، قوتنا في وحدتنا، حفظ الله الوطن وتحيا مصر رغم أنف الحاقدين والمتربصين.

سيد الأسيوطي، منسق ائتلاف “إحنا الشعب”: بيان الخارجية المصرية قوي و رائع ويجدد الثقة في قدرة الدولة المصرية على حل أزمة سد النهضة

سيد الأسيوطي، منسق ائتلاف “إحنا الشعب”: بيان الخارجية المصرية قوي و رائع ويجدد الثقة في قدرة الدولة المصرية على حل أزمة سد النهضة

أشاد السياسي المصري “سيد حسن الأسيوطي”، منسق ائتلاف “إحنا الشعب” لدعم الدولة، والمتحدث الإعلامي، بالكلمة القوية التي ألقاها السيد سامح شكري، وزير الخارجية المصري، أمام مجلس الأمن المنعقد، بخصوص ملف أزمة سد النهضة مع بدء الملأ الثاني للسد وتعنت أثيوبيا المعلن والمستفز للجميع، حيث أوضح معالي الوزير بأن على المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته للتوصل لحل سريع لهذه المشكلة التي تعرض ملايين المصريين و السودانين للخطر، وإلزام أثيوبيا بالتوقيع علي اتفاق قانوني ملزم، و إلا فإن مصر سوف تحمي أمنها بكل الطرق والسبل، و تلك الرسالة توضح أن كافة الخيارات متاحه، مما يعكس قوة مصر وقدرتها علي حماية أمنها القومي.

كما أكد “الأسيوطي” أن بيان وزير الخارجية أمام مجلس الأمن الدولي، بيان رائع و قوي ويعبر علي مكانة مصر وشعبها العظيم، في ظل القيادة السياسية الوطنية الحكيمة، لذلك فهو يؤكد دعمه الكامل والمطلق للقيادة السياسية والقوات المسلحة و الدولة المصرية بكافة مؤسساتها وأجهزتها المعنية بأمر حماية الأمن القومي المصري بكل ما يتخذ من إجراءات وقرارات علي المستوى المحلي والإقليمي والدولي، و يثق كل الثقه في حل هذه الازمة الخطيرة التي أصبحت تؤرق الشعب المصري بكل طوائفة وفئاته.

واضاف “الأسيوطي” أننا جميعا كشعب مصر على ثقه تامه بأن الدولة المصرية بكافة اجهزتها ومؤسساتها الوطنية العريقة، لن تسمح لأي من كان أن يعرض مصر وشعبها العظيم لأي خطر مهما حدث ومهما كانت التحديات، وخاصة مياه النيل التي تمثل شريان الحياة لدولتي المصب مصر والسودان.

كما أكد “الأسيوطي” أن الشعب المصرى بجميع طوائفه وفئاته، يقف بكل قوة وصلابة خلف قيادته السياسية الوطنية الحكيمة، والقوات المسلحة الباسلة و الدولة المصرية بكافة مؤسساتها وأجهزتها ، فيما يُتخذ من قرارات و إجراءات للحفاظ علي حقوق مصر التاريخية في مياه النيل، بما يضمن تلك الحقوق دون أي شروط أو تنازلات، ونحن نعلم علم اليقين أن الدولة المصرية قادرة على حماية الأمن القومي من أي تهديدات خارجية.

وختم “الأسيوطي”حديثة قائلا: رسالة هامة إلى كل مواطن مصري شريف غيور علي وطنه، في هذه الظروف الصعبه والحرجه التي تمر بها البلاد، علينا تنحية الخلافات جانبا و توحيد الصفوف لمواجهة الأخطار التي تحيط بنا، قوتنا في وحدتنا، حفظ الله الوطن وتحيا مصر رغم أنف الحاقدين والمتربصين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انتهاء امتحانات الشعبة الادبية بالثانوية العامة بهدوء بالبحيرة

    البحيرة – ياسر صحصاح أكد اللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة، على توفير ...