وزيرا الشباب والتنمية المحلية يختتمان فعاليات المشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية كتب/ طارق مصطفي اختتم الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، برفقة اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، فعاليات المشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية، والذي تم تنفيذه خلال الفترة من (٥-٨)يوليو الجاري بالمركز الاوليمبي بالمعادي. أكد وزير السباب والرياضة أن الوزارة تولي اهتمام كبير بالمشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية، خاصة في ظل الإهتمام البالغ من القيادة السياسية بالشباب المصري، والعمل علي تدعيم الوعي السياسي وتعميق التنشأة السياسية للشباب، والنهوض بهم فكريا وعلميا وثقافياً وبدنيا، موضحاً أن المشروع القومي لتأهيل الشباب يهدف إلى إعداد جيل من أجل خوض انتخابات المحليات. وأعرب "صبحي"، عن سعادته بنجاح النسخة الاولي من المشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية الذي شارك فيه العديد من الشباب والفتيات من محافظات القاهرة الكبري، مؤكداً حرص القيادة السياسية على دمج الشباب واستغلال طاقاتهم الإبداعية المختلفة الذي يأتي جزءا منها في إشراكهم في نماذج الحياة السياسية المختلفة التي تتم عن طريق خطوات علمية، ليكونوا نواة قادرين على المشاركة في المستقبل لدعم الوطن في المحليات والاستحقاقات الانتخابية المختلفة. ومن جانبه أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، علي الاهتمام الذي يوليه السيد رئيس الجمهورية بتمكين الشباب للقيادة في كافة المجالات وتوفر البرامج والدورات التدريبية والتأهيلية لهم في كبري المؤسسات والأكاديميات الخاصة بالتدريب في مصر ، مشدداًعلي أهمية هذا المشروع لتأهيل الشباب لإعداد جيل من شباب مصر واعي ولديه طموح وقادر علي خوض انتخابات المجالس المحلية القادمة والتي سيتم خلالها اختيار حوالي ٥٨ ألف شاب وشابة بمختلف محافظات الجمهورية . وقال "شعراوى" أن الوزارة أطقلت خلال الفترة الماضية العديد من المبادرات الشبابية الناجحة في القضايا والملفات الخاصة بالمحليات والتي حققت نجاحاً كبيراً ، في إطار إيمان الوزارة بدمج الشباب في العمل التنموي وإطلاق طاقاته وتفعيل آليات مؤسسية لتحقيق الشفافية والتخطيط والتنفيذ التشاركي من خلال المبادرات الشبابية في مجالات النظافة مثل "هنجملها" و مجلس إدارة الشارع " ومعاً لنرتقي "وكذا المشاركة في زيادة المعروض السلعي لضبط الأسعار في القرى والأحياء الأكثر احتياجاً . وأضاف وزير التنمية المحلية أن الشباب له دور مهم في تنفيذ ومتابعة بعض المشروعات والمبادرات القومية التي أطلقها السيد رئيس الجمهورية وعلى رأسها برنامج تطوير القرى المصرية ومشروعات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والتصالح حياة ومبادرة السيد الرئيس حياة كريمة والتي تقوم بشكل كبير على المشاركة الفاعلة للشباب في التخطيط التشاركي ومتابعة التنفيذ . ورحب اللواء محمود شعراوى ، بزيادة دور الشباب من مختلف المحافظات خلال الفترة المقبلة لمتابعة ومراقبة تنفيذ مشروعات تطوير الريف المصرى ، مشيراً إلى أنه سيتم تنظيم زيارات ميدانية للشباب المشاركين في المشرع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والبالغ عددهم حوالى 150 من مختلف المحافظات في المرحلة الأولى وذلك بالتنسيق مع الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة . وأضاف وزير التنمية المحلية أن الشباب المصرى في عهد الرئيس السيسى يعيش أفضل عصوره من عقود طويلة خاصة بعد إطلاق العديد من البرامج والمبادرات الرئاسية الخاصة بالشباب من الجنسين ، لافتاً إلى أهمية الدور الذي تقوم به المرأة المصرية في المجتمع والتي استطاعت أن تساعد الدولة على تخطى ومواجهة العديد من الأزمات والقضايا وعلى رأسها تداعيات الإصلاح الاقتصادي وأزمة كورونا ونجحت في إدارة الحياة اليومية لأسرتها بشكل جيد . وعلي هامش الختام اصطحب الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية في جولة تفقدية داخل المركز الاوليمبي بالمعادي، حيث شهد تسليم المرحلة الأولي من الدراجات الكهربائية ضمن مبادرة "دراجتك صحتك"، والتى تنفذها الوزارة تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية. حضر الختام كل من الدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية للتطوير المؤسسي، الدكتور هشام الهلباوي المشرف علي برنامج تطوير الريف المصري بوزارة التنمية المحلية، ونواب محافظي القاهرة والجيزة والقليوبية، عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، يوسف ورداني مساعد وزير الشباب والرياضة لتطوير قدرات الشباب، الدكتورة ميرفت سيد احمد رئيس الادارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني، مجدي رشدي رئيس الادارة المركزية للخدمات المساعدة بوزارة الشباب والرياضة، الدكتور محمد حسن معاون الوزير لتطوير قدرات الشباب.
وزيرا الشباب والتنمية المحلية يختتمان فعاليات المشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية كتب/ طارق مصطفي اختتم الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، برفقة اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، فعاليات المشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية، والذي تم تنفيذه خلال الفترة من (٥-٨)يوليو الجاري بالمركز الاوليمبي بالمعادي. أكد وزير السباب والرياضة أن الوزارة تولي اهتمام كبير بالمشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية، خاصة في ظل الإهتمام البالغ من القيادة السياسية بالشباب المصري، والعمل علي تدعيم الوعي السياسي وتعميق التنشأة السياسية للشباب، والنهوض بهم فكريا وعلميا وثقافياً وبدنيا، موضحاً أن المشروع القومي لتأهيل الشباب يهدف إلى إعداد جيل من أجل خوض انتخابات المحليات. وأعرب "صبحي"، عن سعادته بنجاح النسخة الاولي من المشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية الذي شارك فيه العديد من الشباب والفتيات من محافظات القاهرة الكبري، مؤكداً حرص القيادة السياسية على دمج الشباب واستغلال طاقاتهم الإبداعية المختلفة الذي يأتي جزءا منها في إشراكهم في نماذج الحياة السياسية المختلفة التي تتم عن طريق خطوات علمية، ليكونوا نواة قادرين على المشاركة في المستقبل لدعم الوطن في المحليات والاستحقاقات الانتخابية المختلفة. ومن جانبه أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، علي الاهتمام الذي يوليه السيد رئيس الجمهورية بتمكين الشباب للقيادة في كافة المجالات وتوفر البرامج والدورات التدريبية والتأهيلية لهم في كبري المؤسسات والأكاديميات الخاصة بالتدريب في مصر ، مشدداًعلي أهمية هذا المشروع لتأهيل الشباب لإعداد جيل من شباب مصر واعي ولديه طموح وقادر علي خوض انتخابات المجالس المحلية القادمة والتي سيتم خلالها اختيار حوالي ٥٨ ألف شاب وشابة بمختلف محافظات الجمهورية . وقال "شعراوى" أن الوزارة أطقلت خلال الفترة الماضية العديد من المبادرات الشبابية الناجحة في القضايا والملفات الخاصة بالمحليات والتي حققت نجاحاً كبيراً ، في إطار إيمان الوزارة بدمج الشباب في العمل التنموي وإطلاق طاقاته وتفعيل آليات مؤسسية لتحقيق الشفافية والتخطيط والتنفيذ التشاركي من خلال المبادرات الشبابية في مجالات النظافة مثل "هنجملها" و مجلس إدارة الشارع " ومعاً لنرتقي "وكذا المشاركة في زيادة المعروض السلعي لضبط الأسعار في القرى والأحياء الأكثر احتياجاً . وأضاف وزير التنمية المحلية أن الشباب له دور مهم في تنفيذ ومتابعة بعض المشروعات والمبادرات القومية التي أطلقها السيد رئيس الجمهورية وعلى رأسها برنامج تطوير القرى المصرية ومشروعات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والتصالح حياة ومبادرة السيد الرئيس حياة كريمة والتي تقوم بشكل كبير على المشاركة الفاعلة للشباب في التخطيط التشاركي ومتابعة التنفيذ . ورحب اللواء محمود شعراوى ، بزيادة دور الشباب من مختلف المحافظات خلال الفترة المقبلة لمتابعة ومراقبة تنفيذ مشروعات تطوير الريف المصرى ، مشيراً إلى أنه سيتم تنظيم زيارات ميدانية للشباب المشاركين في المشرع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والبالغ عددهم حوالى 150 من مختلف المحافظات في المرحلة الأولى وذلك بالتنسيق مع الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة . وأضاف وزير التنمية المحلية أن الشباب المصرى في عهد الرئيس السيسى يعيش أفضل عصوره من عقود طويلة خاصة بعد إطلاق العديد من البرامج والمبادرات الرئاسية الخاصة بالشباب من الجنسين ، لافتاً إلى أهمية الدور الذي تقوم به المرأة المصرية في المجتمع والتي استطاعت أن تساعد الدولة على تخطى ومواجهة العديد من الأزمات والقضايا وعلى رأسها تداعيات الإصلاح الاقتصادي وأزمة كورونا ونجحت في إدارة الحياة اليومية لأسرتها بشكل جيد . وعلي هامش الختام اصطحب الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية في جولة تفقدية داخل المركز الاوليمبي بالمعادي، حيث شهد تسليم المرحلة الأولي من الدراجات الكهربائية ضمن مبادرة "دراجتك صحتك"، والتى تنفذها الوزارة تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية. حضر الختام كل من الدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية للتطوير المؤسسي، الدكتور هشام الهلباوي المشرف علي برنامج تطوير الريف المصري بوزارة التنمية المحلية، ونواب محافظي القاهرة والجيزة والقليوبية، عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، يوسف ورداني مساعد وزير الشباب والرياضة لتطوير قدرات الشباب، الدكتورة ميرفت سيد احمد رئيس الادارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني، مجدي رشدي رئيس الادارة المركزية للخدمات المساعدة بوزارة الشباب والرياضة، الدكتور محمد حسن معاون الوزير لتطوير قدرات الشباب.

وزيرا الشباب والتنمية المحلية يختتمان فعاليات المشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية

وزيرا الشباب والتنمية المحلية يختتمان فعاليات المشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية

كتب/ طارق مصطفي

اختتم الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، برفقة اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، فعاليات المشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية، والذي تم تنفيذه خلال الفترة من (٥-٨)يوليو الجاري بالمركز الاوليمبي بالمعادي.

أكد وزير السباب والرياضة أن الوزارة تولي اهتمام كبير بالمشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية، خاصة في ظل الإهتمام البالغ من القيادة السياسية بالشباب المصري، والعمل علي تدعيم الوعي السياسي وتعميق التنشأة السياسية للشباب، والنهوض بهم فكريا وعلميا وثقافياً وبدنيا، موضحاً أن المشروع القومي لتأهيل الشباب يهدف إلى إعداد جيل من أجل خوض انتخابات المحليات.

وأعرب “صبحي”، عن سعادته بنجاح النسخة الاولي من المشروع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والمشاركة السياسية الذي شارك فيه العديد من الشباب والفتيات من محافظات القاهرة الكبري، مؤكداً حرص القيادة السياسية على دمج الشباب واستغلال طاقاتهم الإبداعية المختلفة الذي يأتي جزءا منها في إشراكهم في نماذج الحياة السياسية المختلفة التي تتم عن طريق خطوات علمية، ليكونوا نواة قادرين على المشاركة في المستقبل لدعم الوطن في المحليات والاستحقاقات الانتخابية المختلفة.

ومن جانبه أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، علي الاهتمام الذي يوليه السيد رئيس الجمهورية بتمكين الشباب للقيادة في كافة المجالات وتوفر البرامج والدورات التدريبية والتأهيلية لهم في كبري المؤسسات والأكاديميات الخاصة بالتدريب في مصر ، مشدداًعلي أهمية هذا المشروع لتأهيل الشباب لإعداد جيل من شباب مصر واعي ولديه طموح وقادر علي خوض انتخابات المجالس المحلية القادمة والتي سيتم خلالها اختيار حوالي ٥٨ ألف شاب وشابة بمختلف محافظات الجمهورية .

وقال “شعراوى” أن الوزارة أطقلت خلال الفترة الماضية العديد من المبادرات الشبابية الناجحة في القضايا والملفات الخاصة بالمحليات والتي حققت نجاحاً كبيراً ، في إطار إيمان الوزارة بدمج الشباب في العمل التنموي وإطلاق طاقاته وتفعيل آليات مؤسسية لتحقيق الشفافية والتخطيط والتنفيذ التشاركي من خلال المبادرات الشبابية في مجالات النظافة مثل “هنجملها” و مجلس إدارة الشارع ” ومعاً لنرتقي “وكذا المشاركة في زيادة المعروض السلعي لضبط الأسعار في القرى والأحياء الأكثر احتياجاً .

وأضاف وزير التنمية المحلية أن الشباب له دور مهم في تنفيذ ومتابعة بعض المشروعات والمبادرات القومية التي أطلقها السيد رئيس الجمهورية وعلى رأسها برنامج تطوير القرى المصرية ومشروعات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والتصالح حياة ومبادرة السيد الرئيس حياة كريمة والتي تقوم بشكل كبير على المشاركة الفاعلة للشباب في التخطيط التشاركي ومتابعة التنفيذ .

ورحب اللواء محمود شعراوى ، بزيادة دور الشباب من مختلف المحافظات خلال الفترة المقبلة لمتابعة ومراقبة تنفيذ مشروعات تطوير الريف المصرى ، مشيراً إلى أنه سيتم تنظيم زيارات ميدانية للشباب المشاركين في المشرع القومي لتأهيل الشباب للمحليات والبالغ عددهم حوالى 150 من مختلف المحافظات في المرحلة الأولى وذلك بالتنسيق مع الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة .

وأضاف وزير التنمية المحلية أن الشباب المصرى في عهد الرئيس السيسى يعيش أفضل عصوره من عقود طويلة خاصة بعد إطلاق العديد من البرامج والمبادرات الرئاسية الخاصة بالشباب من الجنسين ، لافتاً إلى أهمية الدور الذي تقوم به المرأة المصرية في المجتمع والتي استطاعت أن تساعد الدولة على تخطى ومواجهة العديد من الأزمات والقضايا وعلى رأسها تداعيات الإصلاح الاقتصادي وأزمة كورونا ونجحت في إدارة الحياة اليومية لأسرتها بشكل جيد .

وعلي هامش الختام اصطحب الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية في جولة تفقدية داخل المركز الاوليمبي بالمعادي، حيث شهد تسليم المرحلة الأولي من الدراجات الكهربائية ضمن مبادرة “دراجتك صحتك”، والتى تنفذها الوزارة تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

حضر الختام كل من الدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية للتطوير المؤسسي، الدكتور هشام الهلباوي المشرف علي برنامج تطوير الريف المصري بوزارة التنمية المحلية، ونواب محافظي القاهرة والجيزة والقليوبية، عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، يوسف ورداني مساعد وزير الشباب والرياضة لتطوير قدرات الشباب، الدكتورة ميرفت سيد احمد رئيس الادارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني، مجدي رشدي رئيس الادارة المركزية للخدمات المساعدة بوزارة الشباب والرياضة، الدكتور محمد حسن معاون الوزير لتطوير قدرات الشباب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط كتب/  عبده خليل تفقد اللواء وحيد رضوان رئيس محلية فارسكور ، أعمال الرصف والتطوير الجاري تنفيذها بطريق، الرحامنة -فارسكور، ورد الشئ لأصله، بداية من اليافطة للكشك -طسن، بطول ٧٥٠ متر بطريق العزازمه فارسكور، وذلك فى إطار توجيهات الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، للإرتقاء بمستوى وتحسين الخدمات المقدمه للمواطنين. وفي ذات السياق، اشار رضوان تعتبر مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط من أكثر المدن التي تعاني من سوء حالة الطرق منذ 30 عاما حيث تعاني قرى عزبة الجندي والعزازمة الرحامنة وحجاجه وتفتيش السرو – الإسكندرية الجديده، فمعظمها في حاجة الي اعادة رصف وبعضها لم يتم رصفه من الاساس، ويعاني خط عزبة الجندي حتي قرية الرحامنة بطول 12 كيلو متر واكثر، منذ 30 عاما، كما أنها مليئة بالمطبات التي اقامها الأهالي بمعرفتهم علي ارتفاعات غير عادية واصبحت هذه القري كلها بلا طرق مرصوفة، وتم عمل ميزانية وجاري الرصف، وذلك بتعليمات محافظ دمياط، وسط فرحة وسعاده من اهالي القرى والعزب التابعة للمنطقة التي يحدث فيها الرصف.

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط كتب/  عبده خليل تفقد اللواء ...