الثانوية الازهرية قليل من الانصاف والعدل

 

بقلم عادل أحمد

بالرغم من ان طلاب الثانوية الازهرية اعتادوا علي ذلك ولكن قليل من الانصاف والعدل،،،

الاهتمام المتزايد ونشر الادعية وغيره من الكثير بطلاب الثانوية العامة يعكس إلي حد كبير ما يمر به طلاب الثانوية الأزهرية من إهدار لحقوقهم الأساسية مقارنة بطلاب الثانوية العامة، ورغم ما يمر به الطالب الأزهري من صعاب قد تتعدي بمراحل طالب الثانوية العامة فلا نجد من يخرج لينتحر ولا يبكي ولا يخرج يصيح علي ضياع تعبه ومجهوده بسبب اسئلة تعجيزية إلا أن الفوارق تكمن في النفسية وتحدي الصعاب والصبر والمثابرة، طلاب الثانوية الازهرية بيمتحنوا ما يقارب من شهر ولا حياة لمن تنادي،، نرجوا تسليط الضوء علي الطالب الأزهري أسوة بطالب الثانوية العامة وتذليل الفوارق والمساواة الكاملة في كافة الحقوق الممنوحة له،
لأنه في الأخير هذا طالب وهذا طالب تجمعهما فكرة واحدة وهي الإنسانية….

وفق الله كل طلابنا جميعا لكل خير وسدد خطاهم وأثلج صدورهم بكل خير وسعادة،، اللهم آمين

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السوشيال ميديا تثير جدلا في قضايا القتل النسائية

  كتب شحاتة أحمد نتحدث اليوم عن القضايا المجتمعية والأسرية وهي قضايا متفرعة ولها عديد ...