بعد زيادة نسبة التشغيل إلى 70%، مطالب بإعادة نشاط مسارح المنوعات والملاهي الليلية كتب/ ماهر بدر طالب علي كامل منصور ، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، و نائب رئيس لجنة السياحة الترفيهية والمنوعات، و رئيس فرع غرفة المنشآت والمطاعم السياحية بالدلتا ومدن القناة، الحكومة بضرورة إعادة النظر فى قرارها بعدم تشغيلها لمسارح المنوعات والملاهى الليلة وضرورة مد العمل بالمنشآت والمطاعم السياحية إلى الساعة الثالثة صباحاً ،وفقاً لكافة الإشتراطات والإجراءات الوقائية والصحية المتبعة فى المنشآت والمطاعم السياحية والمعتمدة من وزارتى السياحة والآثار ، والصحة والسكان المصرية ،وتتطابق مع معايير منظمتى الصحة والسياحة العالمية . و قال منصور فى تصريحات صحفية ، أن الظروف الحالية التى تعيشها مصر من إستقرار صحى وإنتعاشة للسياحة المصرية وبدء الموسم السياحى الصيفى وعودة السياحة العربية إلى مصر خاصة ومع تلقيح العاملين بالنشاط السياحى بلقاحات ضد فيروس كورونا ، وإتباع كافة المنشآت والمطاعم السياحية والفندقية للإجراءات الوقائية والإحترازية زمع إعلان عودة السياحة الروسية لمصر ،كلها عوامل مساعدة تدعو الحكومة لإصدار قرارها بعودة نشاط مسارح المنوعات والملاهى الليلية والذى يواكب قرارها بزيادة نسب التشغيل السياحى إلى 70% من حجم الطاقة الإستعابية . أكد نائب رئيس لجنة السياحة الترفيهية والمنوعات بغرفة المنشآت والمطاعم السياحية ، أن نشاط "مسارح المنوعات والملاهى الليلة " ،و"المهرجانات "، يُعدان من القوى الناعمة التى تتميز بها مصر ، وتندرج ضمن السياحة الترفيهية التى تجتذب ملايين السائحين وتدر ملايين من العملات الصعبة فى عصب الاقتصاد المصرى ،وخاصة وإننا مقبلون على موسم السياحة العربية ، وإنه يجب إعادة النظر فى قرار وقف هذا النشاط ووضعه فى مكانه الصحيح. أشار عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية ،إلى أن هناك أضرار وخسائر ضخمة تكبدتها المنشآت والمطاعم السياحية من جراء عدم تشغيل مسارح المنوعات والملاهى الليلة ، وكذلك عدم مد العمل بالمنشآت والمطاعم السياحية إلى الساعة الثالثة صباحاً ، والتى تسببت فى إغلاق هذه المنشآت وتحملها لخسائر فادحة وعدم تحقيقها لإية إيرادات لوقف النشاط ، وتحملها لمدة تزيد عن 16 شهر لأجور ومهايا عمالها منذ بدء جائحة كورونا فى مارس 2020 ، داعياً اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورنا لإنهاء هذا التوقف كليا مع الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية المقررة. وتابع على كامل منصور ، رئيس فرع غرفة المنشآت والمطاعم السياحية بالدلتا ومدن القناة قائلاً :أن هناك بعض الدول العربية أصبحت تنافس مصر بشكل قوى وواضح فى هذا النشاط والمجال رغم وجود كورونا ،وإتخذت منصة ضخمة لإقامة هذه الحفلات والمهرجانات والمناسبات المتعددة والمختلفة والمتنوعة بالخارج ، وبالتالى ضاعت الملايين من العملة الصعبة على الإقتصاد المصرى من جراء وقف هذا النشاط. شدد منصور على أهمية مد فترة العمل بالمنشآت والمطاعم السياحية إلى الساعة الثالثة صباحاً وخاصة بالمنشآت والمسارح المرخصة لها ، وكذلك زيادة أعداد الفرقة الموسيقية تعمل بالمنشآت السياحية والمصاحبة للفقرات الغنائية ، خلال الموسم السياحى الصيفى مع الالتزام بالتباعد والحفاظ على التدابير الاحترازية ، مُطالبًا بإعادة النظر فى إغلاق هذا النشاط. جدد على كامل منصور مطالبته بضرورة وضع السياحة الترفيهية والمنوعات فى مكانها الذى تستحقه لمالها من أهمية مايمكنها أن تفوق أنماط سياحية أخرى بما فيها الشاطئية، مشيراً إلى إنها - السياحة الترفيهية - فى حد ذاتها تعتمد فى الأساس على السائحين ذوى الإنفاق المرتفع الراغبين فى المتعة ومتابعة نجومهم وحفلاتهم ، وأن مصر تتمتع بإنها تضم وتحتضن أكبر الفنانين فى عالمنا العربى ،ويعشقها كل نجوم الفن فى العالم ،ويحلم كل منهم بالوقوف بالغناء أمام الأهرامات أو المناطق السياحية المصرية ذات الصيت العالمى ، وهو ما يدعوننا إلى أهمية وضع السياحية الترفيهية بمتخلف أنشطتها تحت المجهر وبؤرة الإهتمام ، لكوننا نسعى وننشد أن تعود وتنال مصر حقها الطبيعى فى الحركة السياحية الوافدة، مؤكداً على أن السياحة بشكل عام، والترفيهية بشكل خاص ، كنز لايقاوم وأكبر داعم للإقتصاد المصرى.
بعد زيادة نسبة التشغيل إلى 70%، مطالب بإعادة نشاط مسارح المنوعات والملاهي الليلية كتب/ ماهر بدر طالب علي كامل منصور ، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، و نائب رئيس لجنة السياحة الترفيهية والمنوعات، و رئيس فرع غرفة المنشآت والمطاعم السياحية بالدلتا ومدن القناة، الحكومة بضرورة إعادة النظر فى قرارها بعدم تشغيلها لمسارح المنوعات والملاهى الليلة وضرورة مد العمل بالمنشآت والمطاعم السياحية إلى الساعة الثالثة صباحاً ،وفقاً لكافة الإشتراطات والإجراءات الوقائية والصحية المتبعة فى المنشآت والمطاعم السياحية والمعتمدة من وزارتى السياحة والآثار ، والصحة والسكان المصرية ،وتتطابق مع معايير منظمتى الصحة والسياحة العالمية . و قال منصور فى تصريحات صحفية ، أن الظروف الحالية التى تعيشها مصر من إستقرار صحى وإنتعاشة للسياحة المصرية وبدء الموسم السياحى الصيفى وعودة السياحة العربية إلى مصر خاصة ومع تلقيح العاملين بالنشاط السياحى بلقاحات ضد فيروس كورونا ، وإتباع كافة المنشآت والمطاعم السياحية والفندقية للإجراءات الوقائية والإحترازية زمع إعلان عودة السياحة الروسية لمصر ،كلها عوامل مساعدة تدعو الحكومة لإصدار قرارها بعودة نشاط مسارح المنوعات والملاهى الليلية والذى يواكب قرارها بزيادة نسب التشغيل السياحى إلى 70% من حجم الطاقة الإستعابية . أكد نائب رئيس لجنة السياحة الترفيهية والمنوعات بغرفة المنشآت والمطاعم السياحية ، أن نشاط "مسارح المنوعات والملاهى الليلة " ،و"المهرجانات "، يُعدان من القوى الناعمة التى تتميز بها مصر ، وتندرج ضمن السياحة الترفيهية التى تجتذب ملايين السائحين وتدر ملايين من العملات الصعبة فى عصب الاقتصاد المصرى ،وخاصة وإننا مقبلون على موسم السياحة العربية ، وإنه يجب إعادة النظر فى قرار وقف هذا النشاط ووضعه فى مكانه الصحيح. أشار عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية ،إلى أن هناك أضرار وخسائر ضخمة تكبدتها المنشآت والمطاعم السياحية من جراء عدم تشغيل مسارح المنوعات والملاهى الليلة ، وكذلك عدم مد العمل بالمنشآت والمطاعم السياحية إلى الساعة الثالثة صباحاً ، والتى تسببت فى إغلاق هذه المنشآت وتحملها لخسائر فادحة وعدم تحقيقها لإية إيرادات لوقف النشاط ، وتحملها لمدة تزيد عن 16 شهر لأجور ومهايا عمالها منذ بدء جائحة كورونا فى مارس 2020 ، داعياً اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورنا لإنهاء هذا التوقف كليا مع الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية المقررة. وتابع على كامل منصور ، رئيس فرع غرفة المنشآت والمطاعم السياحية بالدلتا ومدن القناة قائلاً :أن هناك بعض الدول العربية أصبحت تنافس مصر بشكل قوى وواضح فى هذا النشاط والمجال رغم وجود كورونا ،وإتخذت منصة ضخمة لإقامة هذه الحفلات والمهرجانات والمناسبات المتعددة والمختلفة والمتنوعة بالخارج ، وبالتالى ضاعت الملايين من العملة الصعبة على الإقتصاد المصرى من جراء وقف هذا النشاط. شدد منصور على أهمية مد فترة العمل بالمنشآت والمطاعم السياحية إلى الساعة الثالثة صباحاً وخاصة بالمنشآت والمسارح المرخصة لها ، وكذلك زيادة أعداد الفرقة الموسيقية تعمل بالمنشآت السياحية والمصاحبة للفقرات الغنائية ، خلال الموسم السياحى الصيفى مع الالتزام بالتباعد والحفاظ على التدابير الاحترازية ، مُطالبًا بإعادة النظر فى إغلاق هذا النشاط. جدد على كامل منصور مطالبته بضرورة وضع السياحة الترفيهية والمنوعات فى مكانها الذى تستحقه لمالها من أهمية مايمكنها أن تفوق أنماط سياحية أخرى بما فيها الشاطئية، مشيراً إلى إنها - السياحة الترفيهية - فى حد ذاتها تعتمد فى الأساس على السائحين ذوى الإنفاق المرتفع الراغبين فى المتعة ومتابعة نجومهم وحفلاتهم ، وأن مصر تتمتع بإنها تضم وتحتضن أكبر الفنانين فى عالمنا العربى ،ويعشقها كل نجوم الفن فى العالم ،ويحلم كل منهم بالوقوف بالغناء أمام الأهرامات أو المناطق السياحية المصرية ذات الصيت العالمى ، وهو ما يدعوننا إلى أهمية وضع السياحية الترفيهية بمتخلف أنشطتها تحت المجهر وبؤرة الإهتمام ، لكوننا نسعى وننشد أن تعود وتنال مصر حقها الطبيعى فى الحركة السياحية الوافدة، مؤكداً على أن السياحة بشكل عام، والترفيهية بشكل خاص ، كنز لايقاوم وأكبر داعم للإقتصاد المصرى.

بعد زيادة نسبة التشغيل إلى 70%، مطالب بإعادة نشاط مسارح المنوعات والملاهي الليلية

بعد زيادة نسبة التشغيل إلى 70%، مطالب بإعادة نشاط مسارح المنوعات والملاهي الليلية

كتب/ ماهر بدر

طالب علي كامل منصور ، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، و نائب رئيس لجنة السياحة الترفيهية والمنوعات، و رئيس فرع غرفة المنشآت والمطاعم السياحية بالدلتا ومدن القناة، الحكومة بضرورة إعادة النظر فى قرارها بعدم تشغيلها لمسارح المنوعات والملاهى الليلة وضرورة مد العمل بالمنشآت والمطاعم السياحية إلى الساعة الثالثة صباحاً ،وفقاً لكافة الإشتراطات والإجراءات الوقائية والصحية المتبعة فى المنشآت والمطاعم السياحية والمعتمدة من وزارتى السياحة والآثار ، والصحة والسكان المصرية ،وتتطابق مع معايير منظمتى الصحة والسياحة العالمية .

و قال منصور فى تصريحات صحفية ، أن الظروف الحالية التى تعيشها مصر من إستقرار صحى وإنتعاشة للسياحة المصرية وبدء الموسم السياحى الصيفى وعودة السياحة العربية إلى مصر خاصة ومع تلقيح العاملين بالنشاط السياحى بلقاحات ضد فيروس كورونا ، وإتباع كافة المنشآت والمطاعم السياحية والفندقية للإجراءات الوقائية والإحترازية زمع إعلان عودة السياحة الروسية لمصر ،كلها عوامل مساعدة تدعو الحكومة لإصدار قرارها بعودة نشاط مسارح المنوعات والملاهى الليلية والذى يواكب قرارها بزيادة نسب التشغيل السياحى إلى 70% من حجم الطاقة الإستعابية .

أكد نائب رئيس لجنة السياحة الترفيهية والمنوعات بغرفة المنشآت والمطاعم السياحية ، أن نشاط “مسارح المنوعات والملاهى الليلة ” ،و”المهرجانات “، يُعدان من القوى الناعمة التى تتميز بها مصر ، وتندرج ضمن السياحة الترفيهية التى تجتذب ملايين السائحين وتدر ملايين من العملات الصعبة فى عصب الاقتصاد المصرى ،وخاصة وإننا مقبلون على موسم السياحة العربية ، وإنه يجب إعادة النظر فى قرار وقف هذا النشاط ووضعه فى مكانه الصحيح.

أشار عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية ،إلى أن هناك أضرار وخسائر ضخمة تكبدتها المنشآت والمطاعم السياحية من جراء عدم تشغيل مسارح المنوعات والملاهى الليلة ، وكذلك عدم مد العمل بالمنشآت والمطاعم السياحية إلى الساعة الثالثة صباحاً ، والتى تسببت فى إغلاق هذه المنشآت وتحملها لخسائر فادحة وعدم تحقيقها لإية إيرادات لوقف النشاط ، وتحملها لمدة تزيد عن 16 شهر لأجور ومهايا عمالها منذ بدء جائحة كورونا فى مارس 2020 ، داعياً اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورنا لإنهاء هذا التوقف كليا مع الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية المقررة.

وتابع على كامل منصور ، رئيس فرع غرفة المنشآت والمطاعم السياحية بالدلتا ومدن القناة قائلاً :أن هناك بعض الدول العربية أصبحت تنافس مصر بشكل قوى وواضح فى هذا النشاط والمجال رغم وجود كورونا ،وإتخذت منصة ضخمة لإقامة هذه الحفلات والمهرجانات والمناسبات المتعددة والمختلفة والمتنوعة بالخارج ، وبالتالى ضاعت الملايين من العملة الصعبة على الإقتصاد المصرى من جراء وقف هذا النشاط.

شدد منصور على أهمية مد فترة العمل بالمنشآت والمطاعم السياحية إلى الساعة الثالثة صباحاً وخاصة بالمنشآت والمسارح المرخصة لها ، وكذلك زيادة أعداد الفرقة الموسيقية تعمل بالمنشآت السياحية والمصاحبة للفقرات الغنائية ، خلال الموسم السياحى الصيفى مع الالتزام بالتباعد والحفاظ على التدابير الاحترازية ، مُطالبًا بإعادة النظر فى إغلاق هذا النشاط.

جدد على كامل منصور مطالبته بضرورة وضع السياحة الترفيهية والمنوعات فى مكانها الذى تستحقه لمالها من أهمية مايمكنها أن تفوق أنماط سياحية أخرى بما فيها الشاطئية، مشيراً إلى إنها – السياحة الترفيهية – فى حد ذاتها تعتمد فى الأساس على السائحين ذوى الإنفاق المرتفع الراغبين فى المتعة ومتابعة نجومهم وحفلاتهم ، وأن مصر تتمتع بإنها تضم وتحتضن أكبر الفنانين فى عالمنا العربى ،ويعشقها كل نجوم الفن فى العالم ،ويحلم كل منهم بالوقوف بالغناء أمام الأهرامات أو المناطق السياحية المصرية ذات الصيت العالمى ، وهو ما يدعوننا إلى أهمية وضع السياحية الترفيهية بمتخلف أنشطتها تحت المجهر وبؤرة الإهتمام ، لكوننا نسعى وننشد أن تعود وتنال مصر حقها الطبيعى فى الحركة السياحية الوافدة، مؤكداً على أن السياحة بشكل عام، والترفيهية بشكل خاص ، كنز لايقاوم وأكبر داعم للإقتصاد المصرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط كتب/  عبده خليل تفقد اللواء وحيد رضوان رئيس محلية فارسكور ، أعمال الرصف والتطوير الجاري تنفيذها بطريق، الرحامنة -فارسكور، ورد الشئ لأصله، بداية من اليافطة للكشك -طسن، بطول ٧٥٠ متر بطريق العزازمه فارسكور، وذلك فى إطار توجيهات الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، للإرتقاء بمستوى وتحسين الخدمات المقدمه للمواطنين. وفي ذات السياق، اشار رضوان تعتبر مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط من أكثر المدن التي تعاني من سوء حالة الطرق منذ 30 عاما حيث تعاني قرى عزبة الجندي والعزازمة الرحامنة وحجاجه وتفتيش السرو – الإسكندرية الجديده، فمعظمها في حاجة الي اعادة رصف وبعضها لم يتم رصفه من الاساس، ويعاني خط عزبة الجندي حتي قرية الرحامنة بطول 12 كيلو متر واكثر، منذ 30 عاما، كما أنها مليئة بالمطبات التي اقامها الأهالي بمعرفتهم علي ارتفاعات غير عادية واصبحت هذه القري كلها بلا طرق مرصوفة، وتم عمل ميزانية وجاري الرصف، وذلك بتعليمات محافظ دمياط، وسط فرحة وسعاده من اهالي القرى والعزب التابعة للمنطقة التي يحدث فيها الرصف.

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط كتب/  عبده خليل تفقد اللواء ...