خلافات سياسية تشطب قرية الزاوية من تطوير الريف المصري وحياة كريمة بأسيوط

كتب شحاتة أحمد

الصراع السياسي علي المقاعد البرلمانية للنواب والشيوخ كارثة كبرى تسحق الإنسانية وتأثيره مستقبليا علي الشعب، في محافظة أسيوط ابتلاء خطير في نفوس المواطنين والقيادات السياسية والتنفيذية بالمحافظة.

وكانت نتيجة تلك الصراعات الداخلية بين المواطنين والنواب والقيادة التنفيذية محو و شطب قرية الزاوية مركز ومدينة أسيوط ، حيث تنصل الجميع من أداء الخدمة الي أهلها وأصبحت قرية في قائمة النسيان دون خدمات، مشروع الصرف الصحي متوقف منذو سنوات ، بها عجز شديد في المدارس وهي تمتلك ١٥٠ فدان أملاك دولة ، مستشفي مغلقة منذو عشر سنوات ، نسبه الفقراء ٧٥ % دون خدمات ، جميع القري بالمركز بها مكينه لصرف رواتب الموظفين وهذه القرية مغضوب عليها ، عجز المدرسين ، انتشار المنشطات والعقاقير والمخلفات الغير مشروعة لأنها محرومة من خدمة وزارة الداخلية وتم إلغاء نقطة شرطة بها.

هل القيادة السياسية للدولة ومؤسساتها المحترمة تقبل تلك الأفعال ،السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية يشدد علي تطوير الريف المصري وحياة كريمة لكل أبناء الصعيد ، ومع ذلك محافظ أسيوط لا يعرف طريق القرية ولا يجد بها موقع يستخدمة في ترويج الجولات الميدانية الزائفة ، القرية غير مؤهله لجولة وتفقد اللواء عصام سعد خوفا من مواجهة الحقيقة ولقاء الأهالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انتهاء امتحانات الشعبة الادبية بالثانوية العامة بهدوء بالبحيرة

    البحيرة – ياسر صحصاح أكد اللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة، على توفير ...