وزير الخارجية البريطاني: 11 مليون فتاة قد لا يعدن للتعليم كتب/ أيمن بحر نجحت الإمارات والمملكة المتحدة الاثنين في استصدار قرار من مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بشأن تعليم الفتيات. وقال الحساب الرسمي للبعثة الدائمة للإمارات لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف إن مجلس حقوق الإنسان اعتمد بتوافق الآراء مشروع القرار المشترك بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة المعنون (تحقيق المساواة في تمتع كل فتاة بالحق في التعليم).وقال المندوب الدائم للإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف أحمد عبد الرحمن الجرمن إن القرار وضع في الاعتبار التداعيات الوخيمة التي خلفتها جائحة كورونا على حق الفتيات في التعليم.وتابع الجرمن: ركزنا على أهمية القضاء بشكل عاجل على العقبات الهيكلية التي تعيق النهوض بالحق في تعليم الفتيات. وقال وزير الخارجية البريطانية دومينيك راب في تغريدة على موقع تويتر الاثنين: نحن فخورون بأن 80 دولة على الأقل شاركت في رعاية دعوتنا للمجتمع الدولي للالتزام بـ12 عاما من التعليم الجيد لجميع الفتيات بحلول عام 2030. وأرفق راب تغريدته بمقطع فيديو قال فيه: نعلم جميعا أن تعليم الفتيات يؤدي إلى تمكين المرأة.وأضاف الوزير: جائحة كورونا أعادت سببا رئيسيا (لتراجع تعليم الفتيات)، فقد رصدنا نحو 11 مليون فتاة في خطر عدم العودة نهائيا إلى المدارس لذلك علينا مضاعفة جهودنا.
وزير الخارجية البريطاني: 11 مليون فتاة قد لا يعدن للتعليم كتب/ أيمن بحر نجحت الإمارات والمملكة المتحدة الاثنين في استصدار قرار من مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بشأن تعليم الفتيات. وقال الحساب الرسمي للبعثة الدائمة للإمارات لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف إن مجلس حقوق الإنسان اعتمد بتوافق الآراء مشروع القرار المشترك بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة المعنون (تحقيق المساواة في تمتع كل فتاة بالحق في التعليم).وقال المندوب الدائم للإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف أحمد عبد الرحمن الجرمن إن القرار وضع في الاعتبار التداعيات الوخيمة التي خلفتها جائحة كورونا على حق الفتيات في التعليم.وتابع الجرمن: ركزنا على أهمية القضاء بشكل عاجل على العقبات الهيكلية التي تعيق النهوض بالحق في تعليم الفتيات. وقال وزير الخارجية البريطانية دومينيك راب في تغريدة على موقع تويتر الاثنين: نحن فخورون بأن 80 دولة على الأقل شاركت في رعاية دعوتنا للمجتمع الدولي للالتزام بـ12 عاما من التعليم الجيد لجميع الفتيات بحلول عام 2030. وأرفق راب تغريدته بمقطع فيديو قال فيه: نعلم جميعا أن تعليم الفتيات يؤدي إلى تمكين المرأة.وأضاف الوزير: جائحة كورونا أعادت سببا رئيسيا (لتراجع تعليم الفتيات)، فقد رصدنا نحو 11 مليون فتاة في خطر عدم العودة نهائيا إلى المدارس لذلك علينا مضاعفة جهودنا.

وزير الخارجية البريطاني: 11 مليون فتاة قد لا يعدن للتعليم

وزير الخارجية البريطاني: 11 مليون فتاة قد لا يعدن للتعليم

كتب/ أيمن بحر

 

نجحت الإمارات والمملكة المتحدة  في استصدار قرار من مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بشأن تعليم الفتيات.

وقال الحساب الرسمي للبعثة الدائمة للإمارات لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف إن مجلس حقوق الإنسان اعتمد بتوافق الآراء مشروع القرار المشترك بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة المعنون (تحقيق المساواة في تمتع كل فتاة بالحق في التعليم).وقال المندوب الدائم للإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف أحمد عبد الرحمن الجرمن إن القرار وضع في الاعتبار التداعيات الوخيمة التي خلفتها جائحة كورونا على حق الفتيات في التعليم.وتابع الجرمن: ركزنا على أهمية القضاء بشكل عاجل على العقبات الهيكلية التي تعيق النهوض بالحق في تعليم الفتيات.

وقال وزير الخارجية البريطانية دومينيك راب في تغريدة على موقع تويتر الاثنين: نحن فخورون بأن 80 دولة على الأقل شاركت في رعاية دعوتنا للمجتمع الدولي للالتزام بـ12 عاما من التعليم الجيد لجميع الفتيات بحلول عام 2030.

وأرفق راب تغريدته بمقطع فيديو قال فيه: نعلم جميعا أن تعليم الفتيات يؤدي إلى تمكين المرأة.وأضاف الوزير: جائحة كورونا أعادت سببا رئيسيا (لتراجع تعليم الفتيات)، فقد رصدنا نحو 11 مليون فتاة في خطر عدم العودة نهائيا إلى المدارس لذلك علينا مضاعفة جهودنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انتهاء امتحانات الشعبة الادبية بالثانوية العامة بهدوء بالبحيرة

    البحيرة – ياسر صحصاح أكد اللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة، على توفير ...