جهود مكثفة لتعزيز التعاون المصري ودول حوض النيل
من خلال مباحثات رئيس الهيئة العربية للتصنيع
وسفير دولة بوروندي بالقاهرة

 

متابعة: ياسر عنانى

بحث اليوم الفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع , وشيخ “راشد ملاشي نيراغيرا” سفير دولة بوروندي بالقاهرة , سبل دعم وتعزيز التعاون المشترك في النواحي الإقتصادية والتجارية بين البلدين, فضلا عن تبادل الخبرات وتدريب الكوادر البشرية .

تأتي هذه المباحثات في إطار حرص مصر على دعم العلاقات مع أشقائها بدول حوض النيل , انطلاقًا من دورها التاريخي الرائد لتحقيق التنمية المستدامة بدول القارة الأفريقية .

تناول اللقاء سبل تعزيز ودفع علاقات التعاون بين مصر وبوروندي ,ودراسة فرص الشراكة الإستثمارية والتجارية الممكنة في مجالات متعددة، كما تم بحث تعزيز آليات التعاون في مجالات الصناعة المختلفة والإستفادة من خبرات العربية للتصنيع في مجالات الصناعة المختلفة ومنها الصناعات الدفاعية والمدنية والبنية التحتية وتكنولوجيات المياه والمستلزمات الطبية والطاقة الجديدة والإتصالات والإلكترونيات وعمليات التحول الرقمي والذكاء الإصطناعي وكاميرات المراقبة والسيارات صديقة البيئة بإستخدام الغاز الطبيعي وغيرها من مجالات الصناعة المختلفة.

في هذا الصدد، أكد ” التراس” أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لتعزيز التعاون المشترك مع الأشقاء بدول حوض النيل وجميع دول القارة الأفريقية في مختلف مجالات التصنيع , مشيرا أن هناك لجان مشتركة لوضع أسس التعاون بين البلدين وتطوير التعاون الإقتصادى والتجاري، بمشاركة العديد من الخبراء المصريين والبورونديين.
وأشار “التراس” أن العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها التصنيعية والتكنولوجية للمشاركة في مشروعات التنمية المختلفة التي تشهدها دولة بوروندي الشقيقة , مشيرا إلي بحث تدريب وتأهيل الكوادر البشرية بدولة بوروندي من خلال أكاديمية التدريب بالهيئة , حيث يعقد دورات تدريبية متخصصة في كافة مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وتكنولوجيا الإتصالات وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة .

من جانبه , أوضح” راشد ملاشي نيراغيرا ” أن العلاقات بين البلدين مثمرة وفى تقدم مستمر،مثمنا جهود مصر لدعم العلاقات الإقتصادية والتعاون الصناعي والتجاري مع دول حوض النيل والقارة الأفريقية, لافتا لأهمية تعزيز الشراكة المصرية مع بوروندي ومواصلة نقل الخبرات وبناء القدرات البوروندية من خلال الدورات والمنح التي تقدمها مصر وتسهم في بناء الكوادر البوروندية، في ضوء ما تتمتع به مصر من خبرة كبيرة ، وحرصها على نقل تلك الخبرة لأشقائها في دول حوض النيل. فضلاً عن دور الشركات المصرية في المساهمة في تنمية بوروندي.
وخلال تفقده , معرض منتجات العربية للتصنيع ,أشاد ” نيراغيرا ” بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة العربية للتصنيع وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية, معربًا عن تطلع بلاده لتعزيز التعاون مع العربية للتصنيع فى كافة مجالات الصناعة المختلفة.
كما أكد ” راشد ملاشي نيراغيرا ” خلال تفقده أكاديمية الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية تدريب الكوادر البشرية بدولة بوروندي من خلال أكاديمية الهيئة والتي تتمتع بأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة وآليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب علي الماكينات المبرمجة وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة.

وفي سياق متصل ,أوضح السفير البوروندي بالقاهرة أن الرؤية الاستثمارية مع بوروندي متجهة فقط ناحية «الزراعة»، ولكن هذه رؤية غير مكتملة، حيث إن بوروندي بلد ذات موارد طبيعية متنوعة وغنية وجاهزة لكافة أنواع الإستثماروالإعفاءات الضريبية وسهولة إنشاء الشركات الجديدة والمشروعات الاقتصادية في مجالات متنوعة ، وترغب بوروندي في الاستفادة من الخبرات المصرية في هذه القطاعات.، ومن مؤكدا أهمية تكثيف التعاون الإقتصادى والتجاري المشترك بين مصر وبوروندي.
كما أشار الي عزم بلاده المضى قدما فى تقوية أواصر الحوار والاتصال بين دول الحوض بصفة خاصة وبقية الدول الأفريقية بصفة عامة،,مؤكدا أن نهر النيل يعد مصدرا للتعاون والتنمية، كشريان حياة لجميع شعوب دول حوض النيل .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط كتب/  عبده خليل تفقد اللواء وحيد رضوان رئيس محلية فارسكور ، أعمال الرصف والتطوير الجاري تنفيذها بطريق، الرحامنة -فارسكور، ورد الشئ لأصله، بداية من اليافطة للكشك -طسن، بطول ٧٥٠ متر بطريق العزازمه فارسكور، وذلك فى إطار توجيهات الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، للإرتقاء بمستوى وتحسين الخدمات المقدمه للمواطنين. وفي ذات السياق، اشار رضوان تعتبر مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط من أكثر المدن التي تعاني من سوء حالة الطرق منذ 30 عاما حيث تعاني قرى عزبة الجندي والعزازمة الرحامنة وحجاجه وتفتيش السرو – الإسكندرية الجديده، فمعظمها في حاجة الي اعادة رصف وبعضها لم يتم رصفه من الاساس، ويعاني خط عزبة الجندي حتي قرية الرحامنة بطول 12 كيلو متر واكثر، منذ 30 عاما، كما أنها مليئة بالمطبات التي اقامها الأهالي بمعرفتهم علي ارتفاعات غير عادية واصبحت هذه القري كلها بلا طرق مرصوفة، وتم عمل ميزانية وجاري الرصف، وذلك بتعليمات محافظ دمياط، وسط فرحة وسعاده من اهالي القرى والعزب التابعة للمنطقة التي يحدث فيها الرصف.

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط

بعد تجاهله 30 عاما، رصف طريق العزازمه فارسكور في دمياط كتب/  عبده خليل تفقد اللواء ...