فريده سلام …. امرأه حديديه…. بقلب انسانه

 كتبت : نجلاء عماره

ليست وجهة نظر نسوية اذا قلنا ان نجاح السيدات في المجتمع المصري هو من الصعوبة التى لازالت تواجهها السيدات في مجال الأعمال حيث تواجه السيدات مقاومة و صعوبات لا تخفى على الجميع لكن دعونا نخصص الأمر قليلا و نتحدث عن نجاح سيدات الأعمال و المسؤلية العامة بالذات في صعيد مصر هنا يصبح الأمر أكثر صعوبة .

وليس من المبالغة ان اقول ان( المرأةالحديدية) لم تنجح فقط ولكنها انتزعت الاشادة و الإعجاب من مجتمع الرجال الأقوياء كما في محافظتنا الحبيبة سوهاج . اتت فريدة سلام لتكون النموذج المشرف الذي تحلم به المرأة العاملة في الصعيد و لا يخفى على أحد انها شقت طريقاً صعبا كانت فيه مثالا للاستقامة و الجدية و التفاني و الذكاء الإداري

و مثالا ايضا في تنفيذ مفهوم الخدمة العامة و تقديم مصلحة المواطن . فطوال الوقت تثبت الاستاذه /فريده سلام رئيس مركز ومدينة طهطا أو كما يلقبونها أهالى محافظة سوهاج (بالمرأة الحديدية) اخلاصها الدائم فى عملها والنجاح فيه . ولكن هذه المرة لم يكن العمل المكلفه به أو المتعارف عليه ولكنها اثبتت وعن جداره انها ذات قلب كبير ايضا حيث أنها دعمت مجموعه من الشباب والفتيات الموهوبين والوقوف بجانبهم عندما لجأوا إليها لشرح ما يودون القيام به لرسم البهجة و الابتسامه على وجوه أهالى مركزهم بطهطا

فقد رحبت المرأة الانسانه عن سعادتها وامتنانها بالفكره ودعمها لهؤلاء الشباب .

وفى لفتة جميلة منها قامت سيادتها بدعوتنا لحضور هذا الاحتفال الرائع حيث التف حولها اهالى طهطا جميعا معبرين لها عن حبهم وتقديرهم لمجهوداتها العظيمه وكما ذكرت الاستاذه/ فريده سلام بأن اهالى طهطا هم اسرتها الثانية التى لم ولن تتوانى عن خدمتهم .

كان جو الحدث سعيدا بالفعل و مفعما بأجواء العيد قضى الجميع وقتا رائعا و اثمر الملتقى عن ما كان يهدف له و على و عد التجمع مرة اخرى في مناسبات قادمة انتهى الحدث المميز و الذي عبر بالفعل عن حالة الحب و الترابط التي تمر بها مدينة طهطا و التي نتمنى ان تستمر و تتطور الى الافضل بإذن الله تعالى .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لن تنجو من حب تونس !…….

بقلم الاعلامية/حنان بدرالدين بن نصر باحثة فى التنمية ذاتية  تونس اذا فشلت في البحث عن ...